اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق فعاليات "Ignite | The Sound" للارتقاء بصناعة المحتوى الصوتي الرقمي

انطلاق فعاليات "Ignite | The Sound" للارتقاء بصناعة المحتوى الصوتي الرقمي
انطلاق فعاليات "Ignite | The Sound" للارتقاء بصناعة المحتوى الصوتي الرقمي

انطلقت اليوم فعالية "Ignite | The Sound" بتنظيم من "مجلس المحتوى الرقمي" الذي ترأسه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية، والتي تهدف إلى دعم وتمكين رواد قطاع المحتوى الصوتي للوصول إلى مستويات متقدمة من الإلهام والتأثير والنمو والتغيير على مدار 4 أيام.

ويأتي إطلاق الفعالية التي تستمر أربعة أيام، وتعد الأكبر من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتسليط الضوء على أهمية قطاع التدوين الصوتي «البودكاست»، والتعريف به على نطاق أوسع، إذ تجمع الفعالية مكونات سوق صناعة المحتوى الصوتي السعودي من مستثمرين، ورواد أعمال، ومعلقين صوتيين «كتب صوتية، مؤدي صوتي، دوبلاج»، وصانعي المحتوى الصوتي الحاليين، ومستمعي البودكاست والكتب الصوتية، لتبادل الخبرات وتنمية المهارات، والمساهمة في نمو السوق الصاعد بقوة في المنطقة، ومشاركة آخر تطورات هذه الصناعة، إضافة إلى الإشادة برواد قطاع المحتوى الصوتي الحاليين تقديرًا لأدوارهم في نمو وازدهار المجال.

وأكد الأمين العام لمجلس المحتوى الرقمي محمد الربيعان، أن الفعالية تأتي في ظل تنامي قطاع المحتوى الصوتي في العالم، وتحولها إلى صناعة ذات مردود اقتصادي وثقافي ضخم، واتساقها مع جهود الوزارة وشركائها في المجلس الداعمة لنمو هذه الصناعة بمساهمتها في الناتج المحلي وخلق الوظائف، في ظل وجود بنية رقمية داعمة وممكنة، ومحتوى عربي مميز، مبينًا أن «Ignite | The Sound» ستسهم من خلال أنشطتها المتنوعة على تحفيز الفئات المستهدفة وصناع القرار في المجال من مستثمرين متخصصين وخبراء لزيادة تواجد المحتوى العربي في جملة المحتوى الصوتي الرقمي العالمي.

وأوضح أن الاقتصاد الرقمي يحمل فرصًا جديدة وواعدة لمن يمتلك المهارات ويتقنها، ومن خلال هذه الفعالية المتخصصة في تطوير قدرات الشباب وتزويدهم بالمهارات اللازمة لدخول صناعة المحتوى الرقمي، يمكن تطويع هذا الاقتصاد لصالحنا، ويمكننا الاستثمار في أنماطه الجديدة.

و تتضمن الفعالية أكثر من 75 متحدث من أنحاء العالم، و35 شريك بين شركات محلية وعالمية، وبـ30 جلسة حوارية و80 ورشة عمل على مدار أربعة أيام، وذات أهمية لتزامنها مع تسارع وتيرة التحول الرقمي والاقتصاد الرقمي في المملكة، حيث يتوقع نمو حجم السوق ما يقارب 260% بحلول عام 2030، كما يتوقع نمو المشاركة في الناتج المحلي 7 أضعاف مع نمو في الوظائف تصل إلى 12 ضعفاً بحلول 2030.