اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصين تخطط لبناء أكبر مزرعة رياح بحرية لإنتاج الكهرباء في العالم

صورة مزرعة رياح ضخمة
مزارع رياح ضخمة في وسط البحر
صورة لمزرعة رياح
مزرعة رياح لإنتاج الكهرباء - الصورة من موقع بلومبرج
صورة مزرعة رياح ضخمة
صورة لمزرعة رياح
2 صور

تخطط مدينة تشاوتشو بمقاطعة جوانجدونج الصينية، لبناء أكبر مزرعة رياح بحرية والأضخم على مستوى العالم، لدرجة أنه من المتوقع أن توفر طاقة أكبر من جميع محطات الطاقة النرويجية مجتمعة.

وبحسب ما ذكرته وكالة "بلومبرج"، فإن المدينة تعتزم بدء العمل في مزرعة الرياح البحرية التي تبلغ قدرتها 43.3 جيجاوات قبل عام 2025، وفقًا لخطة المدينة الخمسية، والتي يتم نشرها على الإنترنت، ولم تكشف الخطة عن التكلفة المتوقعة لمزرعة الرياح البحرية.

ستبني مدينة تشاوتشو مزرعة رياح بين 47 و115 ميلاً (75 و185 كم) قبالة ساحل المدينة، على مضيق تايوان، حيث تتمتع المنطقة بخصائص طوبوغرافية فريدة تعني أن الرياح ستكون قوية بما يكفي لتشغيل التوربينات من 3800 إلى 4300 ساعة في السنة، أو 43٪ إلى 49٪ من الوقت، وهو معدل استخدام مرتفع بشكل غير عادي".

وفي 17 أكتوبر الجاري، ذكر موقع Electrek المتخصص في الطاقة، أن توربينات الرياح البحرية بقدرة 13.6 ميجاوات مع قطر دوار محطم للأرقام القياسية يبلغ 252 مترًا (827 قدمًا) ظهر لأول مرة في الصين قبل مؤتمر الحزب العشرين في بكين.

وقامت الصين بتوصيل المزيد من طاقة توليد الرياح البحرية في عام 2021، 17 جيجاوات، أكثر من أي دولة أخرى في العالم تم تركيبها في السنوات الخمس الماضية، لذا فإن الصين تتقدم بشكل كبير، لكنها تسير ببطء أيضًا، كما أنها تستهدف الوصول إلى معدل صفري للانبعاثات الكربونية.

وقال الرئيس شي جين بينغ في خطابه الافتتاحي أمام الكونغرس في 16 أكتوبر: سنعمل بنشاط وحكمة لتحقيق أهداف الوصول إلى ذروة انبعاثات الكربون وحياد الكربون.. استنادًا إلى موارد الطاقة والموارد التي تتمتع بها الصين، سنعمل على تعزيز المبادرات للوصول إلى ذروة انبعاثات الكربون بطريقة جيدة التخطيط وعلى مراحل، بما يتماشى مع مبدأ الحصول على الجديد قبل التخلص من القديم".

وسجلت الصين رقماً قياسياً بإضافة 16.9 جيجاوات من طاقة الرياح البحرية العام الماضي، ولديها الآن أكبر أسطول من توربينات الرياح البحرية في العالم، وتواصل المرافق والحكومات المحلية متابعة خطط بناء الطاقة المتجددة الطموحة مع انخفاض التكاليف بالنسبة إلى الفحم والغاز الطبيعي الباهظين، وحيث إن الرئيس شي جين بينغ يبقي الأمة في طريقها إلى التخلص من الانبعاثات بحلول عام 2060.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر