اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

القزم الأبيض.. اكتشاف أقدم حطام كوكبي على بعد 90 سنة ضوئية من الأرض

مجرة
القزم الأبيض.. اكتشاف أقدم حطام كوكبي على بعد 90 سنة ضوئية من الأرض - الصورة من unsplash

تمكن علماء الفلك من اكتشاف أقدم حطام كوكبي في مجرة درب التبانة على بعد 90 سنة ضوئية من الأرض.

أقدم نجم في مجرة درب التبانة

ويعد النجم المكتشف أقدم نجم في مجرتنا يجمع الحطام من الكواكب المصغرة، ما يجعله أحد أقدم أنظمة الكواكب الصخرية والجليدية المكتشفة في مجرة درب التبانة.

ووفقاً لصحيفة "اندبندنت"، فقد خلص العلماء إلى أن قزما أبيض خافتا يقع على بعد 90 سنة ضوئية من الأرض، بالإضافة إلى بقايا نظامه الكوكبي الذي يدور حوله، عمرها أكثر من 10 مليارات سنة.

القزم الأبيض

ونشرت النتائج التي توصل إليها العلماء، بقيادة جامعة وارويك، في العدد الشهري من مجلة "Royal Astronomical Society"، ومن المعروف أن مصير معظم النجوم، بما في ذلك تلك التي تشبه شمسنا، هو أن تصبح قزما أبيض، والقزم الأبيض هو النجم الذي أحرق كل وقوده وتخلص من طبقاته الخارجية وأصبح يخضع لعملية الانكماش والتبريد.

وخلال هذه العملية، سيتم تعطيل أي كواكب تدور في مداره، وفي بعض الحالات يتم تدميرها، مع ترك حطامها ليتجمع على سطح القزم الأبيض.

أكثر من 10 مليارات سنة

واكتشف العلماء، أحد أقدم الأنظمة النجمية ذات الكواكب الصخرية في مجرتنا، والتي تتكون من نجمين من الأقزام البيضاء وبقايا كواكب صخرية عمرها أكثر من 10 مليارات سنة.

90 سنة ضوئية من الأرض

كما عثر علماء الفلك على النجمين القزمين الأبيضين على بعد نحو 90 سنة ضوئية من الأرض، يتغير لونهما بسبب مادة من الكواكب الصخرية السابقة، والتي من المحتمل أن تكون دُمرت بسبب مرحلة العملاق الأحمر للنجوم.

نمذجة الأقزام البيضاء

وقام العلماء بدراسة نمذجة اثنين من الأقزام البيضاء غير العادية التي تم اكتشافها بواسطة مرصد الفضاء GAIA التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.

وكلا النجمين ملوثان بالحطام الكوكبي، حيث وُجد أن أحدهما أزرق بشكل غير عادي، في حين أن الآخر هو الأضعف والأكثر احمرارا الذي تم العثور عليه حتى الآن في منطقة المجرة المحلية، وأخضع الفريق كلاهما لمزيد من التحليل.

نظام كوكبي قديم

وتبين للفريق إن الحطام الموجود في الغلاف الجوي شبه النقي وعالي الجاذبية للنجم الأحمر WDJ2147-4035 هو من نظام كوكبي قديم نجا من تطور النجم إلى قزم أبيض، وهذا ما دفع علماء الفلك إلى استنتاج أن هذا هو أقدم نظام كوكبي اكتشف حول قزم أبيض في مجرة درب التبانة.

بدوره، علق البروفيسور بيير إيمانويل تريمبلاي من قسم الفيزياء في جامعة وارويك، على هذا الاكتشاف قائلاً: أنه عندما تشكلت هذه النجوم القديمة قبل أكثر من 10 مليارات سنة، كان الكون أقل ثراء بالمعادن ما هو عليه الآن، لأن المعادن تتشكل في النجوم المتطورة وانفجارات نجمية عملاقة.

ويوفر القزمان الأبيضان اللذان تمت ملاحظتهما نافذة مثيرة على تكوين الكواكب في بيئة فقيرة بالمعادن وغنية بالغاز كانت مختلفة عن الظروف عندما تشكل النظام الشمسي.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر