اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جينيفر أنيستون تتحدث عن محاولاتها في الإنجاب: خضعت للتلقيح الصناعي

PASADENA, CALIFORNIA - JANUARY 19: Jennifer Aniston of "The Morning Show" speaks onstage during the Apple TV+ segment of the 2020 Winter TCA Tour at The Langham Huntington, Pasadena on January 19, 2020 in Pasadena, California. David Livingston/Getty Images/AFP David Livingston / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / Getty Images via AFP
PASADENA, CALIFORNIA - JANUARY 19: Jennifer Aniston of "The Morning Show" speaks onstage during the Apple TV+ segment of the 2020 Winter TCA Tour at The Langham Huntington, Pasadena on January 19, 2020 in Pasadena, California. David Livingston/Getty Images/AFP David Livingston / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / Getty Images via AFP
مجدداً تحدثت النجمة العالمية جينيفر أنيستون عن موضوع الحمل والإنجاب، لكنها كشفت هذه المرة عن محاولاتها الكثيرة الفاشلة التي حرمتها من أن تصبح أماً وتنجب طفلاً.
ففي مقابلة حديثة لها مع مجلة Allure، كشفت النجمة لأول مرة أنها لم تكن فقط ضد فكرة الأمومة وكانت تتمناها بل سعت جاهدة لذلك، إلا أنها لم تنجح ابداً.
وتحدثت النجمة البالغة من العمر 53 عاماً، أنها حاولت في أعوامها الثلاثينات والأربعينات أن تنجب طفلاً، حيث قالت : "كنت أحاول أن أحمل، كان طريق تحدي وصعب بالنسبة لي، طريق إنجاب الطفل".
وأضافت جينيفر انيستون : "على مدار أعوام من التكهنات.. كان الأمر بغاية الصعوبة. لقد خضعت لعمليات التلقيح الصناعي وشربت الشاي الصيني"، وأضافت :" كنت أتمنى أن يخبرني أحدهم بأن أقوم بتجميد البويضات كنت سأفعل أي شيء. لكن أنا هنا اليوم وقد فات الأوان".
ولكن في السياق عينه، أوضحت النجمة أنها لا تشعر بالندم أبداً، بل تفكر في الأمر بشكل إيجابي إذا أنها انتهت من مرحلة سؤال نفسها هل يمكنني الإنجاب، هل سينجح الأمر؟.
وشرحت النجمة إخفاءها الخضوع للتلقيح الصناعي سابقاً أنها كانت تحمي خصوصيتها باعتبار أن هناك الأمور القليلة التي عليها الاحتفظ بها لنفسها، ولكن العالم اخترع قصصاً غير صحيحة عنها وبأنها تفضل حياتها المهنية على الإنجاب، لذلك فضلت قول الحقيقة، وختمت الحديث عن الموضوع بالقول : "أشعر بأنني أخرج من الجمود أو السبات، وليس لدي ما أخفيه".

رد جينيفر أنيستون على شائعة اختيار التمثيل على الإنجاب


بعد أن انتشر الكثير من الأخبار حول عدم رغبة النجمة بالإنجاب، وخاصة بعد زواجها لمدة 5 أعوام من الممثل الأمريكي الشهير براد بيت الذي بحسب التقارير كان يتوسلها للإنجاب لكنها لم توافق، وزواجها أيضاً لمدة عامين من الممثل جاستن ثيرو.
وكانت الشائعة الأشهر التي لاحقت النجمة بأنها فضلت مهنة التمثيل على الإنجاب والأمومة.
وقالت النجمة في مقابلة مع هوليوود ريبورتر في بداية عام 2022 : “ليس لديكم أدنى فكرة عما يحدث معي شخصياً، طبياً، لماذا لا أستطيع؟ هل يمكنني إنجاب أطفال؟”
كما تناولت جينيفر موضوع “المعايير المزدوجة” التي يفرضها المجتمع على النساء اللواتي يخترن عدم الإنجاب مقارنة بالضغط الذي يمارس على الرجال. وقالت الممثلة: ”يمكن أن يتزوج الرجال عدة مرات كما يريدون، يمكنهم الزواج من النساء الأصغر سناً في العشرينات أو الثلاثينيات من العمر، ولكن لا يُسمح للمرأة بفعل ذلك”.
وفي عام 2019 ، في حوار لها لها مع مجلة "ان ستايل" الأمريكي، أكدت الممثلة جينيفر أنيستون أن قلبها لم ينكسر بعد انفصالها عن زوجها الممثل جاستن ثيرو، بل الشائعات التي تتهمها بالأنانية هي التي فعلت.
حيث أوضحت النجمة أنّ من الظلم اعتبار أنّ السيدات اللاتي لم يؤسسنَ أسرة وينجبنَ الأطفال، "سلع تالفة"، مشيرة إلى أنّ سبب عدم الإنجاب قد يكون طبيًّا، وأنهنّ حُرمنَ من الإنجاب.
وقالت: "الشائعات الخاطئة التي يتم تداولها بشأني مثل "جنيفر لا تستطيع الاحتفاظ برجل، وترفض الإنجاب لأنها أنانية ولا تفكر إلا في عملها..هي التي تكسر قلبي وتجعلني أحزن".
وتابعت القول: إنّ كل تلك التحليلات ليست في مكانها، فلا أحد يعلم ما في الواقع، إذ إنّ أحدًا لا يمكنه أن يعرف مدى حساسية الأمر بالنسبة لها.
وفي إشارة منها إلى أنها كانت تحاول الإنجاب وفشلت، قالت جنيفر :"لا أحد يعرف حقًّا ما مررت به من الناحية الطبية والنفسية..فهناك ضغط على النساء لكي يصبحنَ أمهات، وإذا لم يصبحن كذلك، يتم وصفهنّ بأنهنّ "سلع تالفة".
وختمت حديثها بالموضوع حينها بقولها :" ربما الهدف من وجودي في الحياة ليس الإنجاب، وربما لديّ أمور أخرى لأنجزها؟".

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»