اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الطائر ذي القيلولة السوداء.. ظهور نوع نادر من الطيور بعد قرن من اختفائه

طيور
طائر حمام الدراج ذي القيلولة السوداء - الصورة من موقع جامعة كورنيل الإلكتروني

تمكن باحثون من جامعة كورنيل الأمريكية لعلم الطيور من اكتشاف ظهور نوع نادر من الطيور في غابات بابوا في غينيا الجديدة، وذلك بعد قرن من اختفائه.

العثور على نوع نادر من الطيور

وتفصيلاً، فقد عثرت البعثة الاستكشافية على طائر "حمام الدراج ذي القيلولة السوداء"؛ وهو نوع من أنواع الطيور المهددة بالانقراض بشدة، لم يجرِ الإبلاغ عن رؤيته منذ 140 عاماً.

من جهته، أكد القائد المشارك في البعثة وباحث ما بعد الدكتوراه في مختبر جامعة كورنيل الأمريكية لعلم الطيور، جوردان بورسما، أنه خلال الرحلة التي جرى تنظيمها للبحث عن هذا الطائر، بدا أنه لم تكن لدينا فرصة للعثور عليه، وكنا على بُعد يومين فقط من نهاية رحلتنا في جزيرة فيرجسون في بابوا بغينيا الجديدة، عندما سجلت إحدى كاميراتنا البعيدة الطائر وهو يتجوّل ويهوي ذيله.

الطائر ذي القيلولة السوداء

وحسبما أفادت جامعة كورنيل، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، فإن الطائر المكتشف هو نوع كبير يسكن الأرض مع ظهر بلون الصدأ، ورأس وجسم أسودين، ويوجد في المناطق الداخلية البعيدة في جزيرة فيرجسون فقط، في تضاريس حرارية جوفية شديدة الحرارة وعرة جداً ومليئة بالحشرات القارضة.

بدوره قال مدير مشروع البحث عن الطيور المفقودة بجامعة كورنيل، جون سي ميترماير، بعد شهر من البحث، شعرت بسعادة بالغة عند رؤية حمام الدراج، فتلك اللحظة هي التي أحلم بها طوال حياتي بأكملها بوصفي مدافعاً عن البيئة ومراقباً للطيور.

نجاح حملة البحث عن الطائر

وحتى الآن لا يُعرف أي شيء تقريباً عن "حمامة الدراج ذات القيلولة السوداء" باستثناء عيّنتين جرى جمعهما في عام 1882، ولا توجد تسجيلات لصوتها، وكانت الاستفادة من معارف السكان الأصليين عاملاً أساسياً في نجاح حملة البحث عن الطائر.

وقد ساعد سكان جزر فيرجسون في العثور على الطائر الدراج، وتم إلقاء محاضرات في المدارس والقرى حول بحث فريق البعثة الاستكشافية.

وأشارت البعثة الاستكشافية، إلى أن العثور على هذا النوع من الطيور ومعرفة أين يعيش، يفتح الفرص لمعرفة المزيد عن هذا الطائر.

جدير بالذكر أن إعادة اكتشاف الطائر تطلبت أن يقضي فريق الرحلة الاستكشافية شهرًا شاقًا على جزيرة فيرجسون، وهي جزيرة وعرة في أرخبيل قبالة بابوا غينيا الجديدة الشرقية.

نبذة عن غابات غينيا الجديدة

تغطي غابات غينيا الجديدة حوالي 65 من مساحة جزيرة غينيا الجديدة؛ حيث تبلغ مساحتها حوالي 288 ألف كم مربع، وهي تشمل مناطق جبلية ومنخفضة ذات تنوع بيولوجي مميز،

كما تتدفق عبرها بعض الأنهار الرئيسية في العالم؛ بما في ذلك نهري أسمات، ومامبيرامو في إقليم بابوا الإندونيسي، ونهر سيبيك في بابوا غينيا الجديدة، كما أنها تُعتبر ثالث أكبر غابة استوائية في العالم بعد غابات الأمازون وحوض الكونغو.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر