اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إيكو في السيارات يوفر استهلاك الوقود

إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
الطقس الحار 
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
القيادة بسرعة عالية
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
القيادة على التلال والطرق المرتفعة
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
سبب اختفاء علامة ECO 
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
إيكو في السيارات الموفر لاستهلاك الوقود
4 صور

نظام ECO هو إحدى التقنيات الحديثة التي تمت إضافتها إلى السيارات الحديثة بهدف توفير استهلاك الوقود ومساعدة قائدي السيارات على اختيار عادات قيادة سليمة، كما أنه يُساعد شركات تصنيع السيارات على تحقيق أهدافها المتعلقة بالحياد الكربوني وبناء «مستقبل أخضر»، ويُمكن تفعيل هذا النظام بسهولة من خلال كبسة زر؛ حيث يتم من خلال هذا الزر إرسال إشارات إلى كمبيوتر السيارة الذي يعمل بدوره على إرسال إشارات إلى المحرك حتى يُقلل من استهلاك البنزين.

كيفية عمل إيكو

سبب اختفاء علامة ECO
ويعمل نظام إيكو بطريقة تتناسب مع سرعة السيارة وعزم المحرك، وعلى وجه العموم يستطيع نظام إيكو لتوفير النسب المستهلكة للبنزين عندما تكون سرعة السيارة منخفضة والطريق مستقيمة؛ حيث يُسهم في تقليل ما يُقارب 20% في هذه الحالة، وتنخفض هذه النسبة في التوفير عندما يقود السائق بسرعات عالية وقوة حصانية كبيرة.

قد يُلاحظ السائق انخفاضاً بسيطاً في عزم السيارة عند تفعيل نظام إيكو لتوفير البنزين. ويُمكن تشغيل نظام إيكو عند القيادة بسرعات منخفضة على طرق سهلة ولا يحتاج فيها السائق إلى الانعطاف وتغيير المسارات كثيراً.

- سبب اختفاء علامة ECO

تختفي علامة نظام ECO عن لوحة العدادات إذا قام السائق بالضغط على دواسة الوقود بقوة من أجل رفع سرعة السيارة؛ ما يعني أن أسلوب القيادة المتبع حالياً لم يعد اقتصادياً.

الأوضاع التي لا يجوز استخدام نظام ECO فيها:

القيادة على التلال والطرق المرتفعة

- القيادة بسرعة عالية

يقوم نظام الإيكو في السيارات بدوره الأساسي، وهو إرسال إشارات معينة حتى يتم تثبيط عزم وقوة المحرك والقير، وهو تماماً ما يحتاجه السائق إذا أراد القيادة بسرعة عالية، وعند تفعيل نظام إيكو في هذه الحالة سوف يضطرب أداء المحرك وكمبيوتر السيارة المسؤول عن نقل هذه الإشارات بين نظام ECO والمحرك؛ ما قد يؤدي إلى ضعف أداء المحرك في المستقبل.

- القيادة على التلال والطرق المرتفعة

وتماماً كما قلنا عند القيادة بسرعات عالية؛ فإن المحرك سوف يحتاج إلى المزيد من القوة والعزم عند صعود المرتفعات، وتفعيل نظام إيكو في هذه الحالة لن يكون له أي فائدة، بل سيضع حملاً زائداً على النظام نفسه وعلى المحرك.

- الطقس الحار

سوف يحتاج كل من السائق والركاب إلى تشغيل نظام التكييف في الأجواء الحارة، وكما نعلم بأن نظام التبريد يزيد من استهلاك البنزين بجزء بسيط؛ لذا عندما يتم تشغيل نظام الإيكو في السيارات فإن ذلك سيضع حملاً على المحرك، وبالتالي سينخفض مستوى التبريد في المقصورة.

- القيادة في الليل

تحتاج أنظمة أخرى في السيارة مثل المصابيح والتكييف عزم المحرك حتى تعمل بكفاءة، وعند تشغيل المصابيح الأمامية عند القيادة ليلاً مع نظام ECO، سوف ينتج عن ذلك انخفاض مستوى الشعاع، ولن تتمكن من رؤية الطريق بشكل واضح؛ لذا فإن استخدام نظام الإيكو في السيارات ليلاً قد يكون خطراً بعض الشيء.