اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متى يكون تحليل الحمل المنزلي صحيحاً؟

صورة لاختبار الحمل
متى يكون تحليل الحمل المنزلي صحيحاً؟
صورة تعبيرية عن الرغبة بالحمل
طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي
صورة لفشل الحمل
متى يمكن عمل اختبار الحمل المنزلي؟
صورة للتساؤل عن الحمل
حالات تكون فيها نتائج الاختبار خاطئة 
صورة تعبيرية عن الحمل
أفضل وقت في اليوم لإجراء تحليل الحمل المنزلي
صورة لاختبار الحمل
صورة تعبيرية عن الرغبة بالحمل
صورة لفشل الحمل
صورة للتساؤل عن الحمل
صورة تعبيرية عن الحمل
5 صور

عادة ما يشير غياب دورة الحيض أو فوات موعدها على وجود الحمل، إلا أنه من الأفضل إجراء تحليل حمل للتأكد من ذلك؛ وذلك حرصاً على سلامة المرأة والجنين منذ البداية. الأطباء والاختصاصيون بؤكدون لك متى يكون تحليل الحمل المنزلي صحيحاً؟ يتم إجراء اختبار الحمل المنزلي عن طريق البول، باستخدام جهاز اختبار الحمل المنزلي بيبي تشيك، إذ إنه سريع وسهل الاستخدام، ويُعد تحليل الحمل المنزلي دقيقاً بنسبة 99% عند استخدامه بالطريقة الصحيحة، واتباع التعليمات المرفقة بداخله.

متى يمكن عمل اختبار الحمل المنزلي؟

متى يمكن عمل اختبار الحمل المنزلي؟

عند ظهور بعض العلامات المبكرة، ومنها ما يلي:

غياب الدورة الشهرية: وهو السبب الأكثر شيوعاً لإجراء اختبار حمل، رغم وجود العديد من الأسباب لتغيب الدورة الشهرية.

حدوث تغيرات في الثدي: يُعد التهاب وتورم الثدي أمراً شائعاً للغاية في بداية الحمل، كما تلاحظ بعض النساء أن حلماتهن تصبح أكبر أو أغمق قليلاً في بداية الحمل. حدوث نزيف خفيف: وذلك عند حدوث انغراس للبويضة في جدار الرحم، ويكون نزيف الانغراس أخف وأقصر من نزيف الدورة الشهرية. الشعور بتقلصات في البطن: وتحدث عند حدوث انغراس البويضة في جدار الرحم أيضاً. الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ: ولا يحدث الغثيان فقط في الصباح، فقد تشعر العديد من النساء بالغثيان طوال اليوم أو في ساعات المساء. الشعور بالتعب والرغبة في الحصول على الراحة: وعادة ما يحدث ذلك بسبب التغيرات في مستويات هرمون البروجسترون في الجسم، وغالباً ما يخف شعور التعب وتزداد الطاقة لدى النساء الحوامل بدءاً من الثلث الثاني من الحمل. النفور من الطعام أو الرغبة الشديدة في تناوله: تُعد الرغبة الشديدة في تناول الطعام، أو النفور من بعض أنواع الطعام الأخرى أمراً شائعاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. حدوث تغيرات في الجهاز الهضمي: مثل الإمساك، أو الإسهال، أو الانتفاخ والغازات، وأحياناً تكرار التبول.

تغير الشعور لدى المرأة أو إحساسها بأنها حامل.

طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي

طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي

ضعي عينة البول في وعاء خاص به. استخدمي القطارة المرفقة مع اختبار الحمل السريع؛ لأخذ قطرات من البول ووضعها في مكان الاختبار. انتظري بضعة دقائق قبل الحصول على النتيجة. إذا رأيت خطاً خفيفاً أو غامقاً، يعني أن النتيجة إيجابية وأنك حامل، لكن في حالات نادرة قد يعطي الفحص نتيجة إيجابية خاطئة؛ وذلك في حال وجود دم أو بروتين في البول، أو تناولت بعض أنواع الأدوية مثل المهدئات ومضادات الصرع، والأدوية المضادة للأرق، وأدوية الخصوبة. تعرّفي إلى المزيد: مراحل انقسام البويضة في الحقن المجهري

حالات تكون فيها نتائج الاختبار خاطئة

حالات تكون فيها نتائج الاختبار خاطئة

إجراء الفحص بطريقة خاطئة. إجراء الفحص في وقت مبكر لعملية الإخصاب. انتهاء تاريخ صلاحية شريط اختبار الحمل. شرب الماء بكميات كبيرة؛ مما يؤدي إلى انخفاض تركيز المواد في البول، ومنها تركيز هرمون الحمل. تناول بعض أنواع الأدوية مثل مدرات البول أو أدوية الحساسية المضادة للهيستامين. يُفضل في هذه الحالات إعادة الفحص في غضون أسبوع.

أفضل وقت في اليوم لإجراء تحليل الحمل المنزلي

أفضل وقت في اليوم لإجراء تحليل الحمل المنزلي

هل يمكن إجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم؟. يعد الوقت الذي يتم فيه إجراء تحليل الحمل المنزلي من العوامل الهامة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار؛ إذ إن أفضل وقت للحصول على نتيجة دقيقة هو في الصباح الباكر، خاصة إذا لم يحن موعد الدورة، أو تأخرت يومين فقط، والجدير بالذكر أنه يمكن أيضاً إجراء اختبار الحمل المنزلي في الليل أو في منتصف النهار. ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص. تعرّفي إلى المزيد: أشياء لا تنسي القيام قبل الحمل والتخطيط لبناء أسرة