اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

زفاف حسين الجسمي في أجواء عائلية

احتفل الفنان الإماراتي حسين الجسمي بزفافه، وسط فرحة جمهوره ومحبيه في كل مكان، وفضل الجسمي الاحتفال بالزفاف في حفل فاخر مع الأهل والأصدقاء، تمت مراسمه بعيداً عن أعين الإعلام وفي سرية تامة، فيبدو أنه اشترط على الضيوف عدم التصوير، ونشر الصور والمقاطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد شارك النجم الإماراتي متابعيه على إنستغرام بصورة له من الزفاف، حيث اعتمد الزيّ الإماراتي التقليدي، وبدا في قمة أناقته في ليلة العمر.

زوجة حسين الجسمي من عائلة عريقة
وقد تساءل الجمهور حيال هوية زوجة الجسمي الجديدة، لا سيما مع التكتم الشديد من الفنان حسين الجسمي عن حياته الشخصية، وزوجته هي السيدة شيخة عبدالعزيز سلمان، وهي إماراتية الجنسية، وتنحدر من عائلة عريقة، وكان حسين الجسمي قد اختار تاريخاً مميزاً ليكون يوم عقد قرانه، وهو 12/12/2022؛ ليستقبل العام الجديد مع شريكة حياته، وتمت مراسمه بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وبعض الأصدقاء والأهل.
وانهالت عليه التبريكات والتهاني من الجمهور والمتابعين، الذين تمنوا أن يشاركهم فرحته بصور أكثر من الحفل، كما هنأه العديد من نجوم عالم الفن والمشاهير منذ عقد قرانه، على رأسهم الفنانة أحلام، وتمنت له أياماً مليئة بالسعادة والفرح.
يذكر أن حسين الجسمي كان متزوجاً من سيدة مغربية تدعى حسناء، وقد أعلن عن زواجهما في عام 2013، وأثمر زواجهما عن طفلة، بحسب تقارير صحفية، ولم يتم الإعلان عن الانفصال، لا سيما مع تحفظ حسين الجسمي الشديد على الإفصاح عن أي تفاصيل تخص حياته الشخصية.

ولطالما لاحقت الجسمي الشائعات في الماضي، بشأن ارتباطه بنجمات من الوسط الفني، ولكنه ظل ينفي تلك الشائعات، مؤكداً أن مسألة زواجه ترجع إلى القسمة والنصيب.
ويعتبر الفنان حسين الجسمي من أشهر النجوم على الساحة الفنية العربية، بدأ مسيرته الفنية وهو في الـ 17 من عمره، بعد أن كون مع إخوته فرقة موسيقية، وسرعان ما صعد سلم الشهرة والنجومية بفضل صوته الشجي وإتقانه المذهل للهجة الخليجية والمصرية والمغربية والعراقية، واستطاع أن يحصد العديد من الجوائز عن مسيرته الفنية الحافلة، كما يعتبر فقدانه للوزن من أهم المحطات في حياته؛ إذ كان يعاني من السمنة المفرطة التي أثرت على صحته بشكل سلبي، فخضع لعملية تصغير المعدة، وفقد الكثير من الوزن نتيجة لذلك، وتحسنت حالته الصحية بعدها إلى حد كبير.