اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إطلاق الرابطة العربية الصينية لريادة الأعمال خلال معرض ليب 23

إطلاق الرابطة العربية الصينية لريادة الأعمال
إطلاق الرابطة العربية الصينية لريادة الأعمال

أطلقت اليوم الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال، التي تضمّ مجموعة من كُبرى المؤسسات الحكومية والشركات والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية من كلا البلدين. وتُعدّ الرابطة منظمة غير ربحية تحظى بدعم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وتديرها شركة "إي دبليو تي بي أرابيا كابيتال"، وذلك من خلال معرض ومؤتمر "ليب 2023" المنعقد في العاصمة السعودية الرياض.

عن الرابطة

وتضمّ الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال أكثر من 100 عضو مؤسس من المؤسسات والشركات، من أبرزها شركة الاتصالات السعودية وعلي بابا كلاود وتشاينا موبايل وتينسنت، وتهدف إلى دعم المشاركة البنّاءة بين قادة الأعمال في المملكة العربية السعودية والصين، وتشجيع الاستثمار العابر للحدود، وإثراء الابتكار، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والرفاه العام. ومن المنتظر أن تغدو الرابطة منصة قيّمة تتيح للأعضاء تبادل الأفكار والتعاون والاطلاع على أفضل الممارسات التجارية.

وفي هذه المناسبة، قال جيري لي المؤسس والمدير الشريك لشركة "إي دبليو تي بي أرابيا"، رئيس الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال، إن الرؤية التي تقوم عليها الرابطة تنسجم مع رؤية السعودية 2030، مؤكدًا أنها ستمكّن من دفع عجلات الاستثمار والتعاون البنّاء عبر الحدود.

من ناحيته، أكّد فيصل الخميسي رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، أن الصين "شريك استراتيجي" للمملكة العربية السعودية في نواحي التقنية والابتكار، معربًا عن تقديره للجهود التي تبذلها شركات مثل علي بابا و"إي دبليو تي بي أرابيا" للمساهمة في تطوير منظومة الرقمنة في المملكة. وقال: "عملنا مع هذه الشركات على مدى السنوات الثلاث الماضية، ويأتي إطلاق الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال اليوم ليرتقي بتعاوننا إلى المستوى التالي ويقدّم لمجتمع الأعمال السعودي الصيني منتدىً قيّمًا لتبادل الخبرات".

كذلك أعرب محمد أبا الخيل نائب رئيس مجموعة الاتصالات السعودية لقطاع العلاقات المؤسساتية، عن سعادته بالانضمام إلى الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال، مؤكدًا تطلع الاتصالات السعودية إلى مزيد من التعاون المثمر مع الشركات والشركاء الصينيين.

أهمية الرابطة

ويمثل إطلاق الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال علامة بارزة في الانخراط المتزايد للقطاع الخاص من الصين والمملكة العربية السعودية في بناء العلاقات بين البلدين، لا سيما بعد الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى البلاد. هذا، وشارك الرئيس التنفيذي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة الصينية جون لي في حفل إطلاق الرابطة مع وفد من كبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال التنفيذيين من هونغ كونغ.

ويُنتظر أن تلعب الرابطة السعودية الصينية لريادة الأعمال دورًا محوريًا في مواصلة دفع التقدّم والمساهمة في التحوّل الرقمي لكل من المملكة العربية السعودية والصين، فيما يعكس تأسيسها صورة المشاركة المتزايدة للقطاع الخاص بين البلدين، ويمثل انطلاقة فصل جديد ومثير في العلاقات الثنائية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر