أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أحلام اليقظة عند المراهقات.. بين المرض والإبداع

هل تمضين معظم وقتك في التخيلات وأحلام اليقظة؟ هل تبحثين "آنستي" عن واقع بديل من خلال استغراقك في التخيل والتأمل ووضع سيناريوهات أفضل لمواقف عشتها وتتخيلينها؟ 

يرى خبراء الطب النفسي أن أحلام اليقظة ما هي إلا محاولة من المراهقة للخروج من واقع مؤلم بالنسبة لها، ومحاولة منها لإشباع رغباتها وطموحاتها عن طريق التخيل والأحلام، فالطالبة الفاشلة ترى نفسها متفوقة، والحزينة ترى نفسها في قمة السعادة.. والناس جميعهم في ذلك سواء، الكل يحلم ويتمنى، كما نجد المبدعين والمفكرين يلجأون أحياناً كثيرة إلى أحلام اليقظة ويعتبرونها المُعين الأساسي لهم لوصولهم لفكرتهم واختراعاتهم.

الدكتورة مني يوسف، اختصاصية الإرشاد والطب النفسي تعدد أسباب أحلام اليقظة:
• المقارنة والمنافسة وعدم التشجيع وتشويه الصورة الذاتية لدي المراهقة.
• كثرة المشكلات والأماني وكثرة تطلعات المراهقات وحاجاتهن حيث يلجأن إلى تحقيقها عن طريق أحلام اليقظة
• رغبة المراهقة في واقع غير الذي تتواجد فيه، إما لسبب أن الواقع الذي تعيشه ممل وغير جذاب، أو لأنها يستطيع من خلال التخيل أن تحقق ما لا تتمكن من تحقيقه في الواقع.
المراهقة قد تجد في أحلامها تنفيسًا عن كبت بعض الأمور والتي قد تكون صعبة المنال أو محرمة أو تخجل الجهر بها والتحدث عنها.
• التعويض عن إعاقة حقيقية: غالباً ما تحلم المراهقات ذوات الإعاقة الجسديّة بأنهن طبيعيات، ومن الشائع ظهور أحلام اليقظة عند المراهقات اللاتي يعانين من إعاقة "غير مرئية ". وهذا ما ينطبق بشكل خاص على المراهقات اللاتي يشعرن بالوحدة أو ليس لديهن أصدقاء.

متى تكون أحلام اليقظة مشكلة؟
تقول د. منى يوسف: المقصود بهذه الأحلام كمشكلة هو انغماس الشخص بالأحلام في وقت غير مناسب على نحو يتضمن عدم القدرة على التركيز. وتوضح أن المؤشر الأساسي لوجود مشكلة هو عندما تعيق أحلام اليقظة عمل الشخص، فحلم المراهقة الذي يعيقها عن الاختلاط مع زملائها والانطواء، أو عدم الاستماع إلى شرح المعلم في الصف، أو عدم مقدرتها على إكمال واجباتها المنزلية، يشير إلى وجود مشكلة.

متى وكيف تبدأ أحلام اليقظة عند المراهقة؟
تستمر أحلام اليقظة خلال مرحلة الطفولة والمراهقة ومع بداية سن البلوغ، وتتزايد الفترة الزمنية التي يقضونها في أحلام اليقظة، وأكثر أحلام اليقظة شيوعاً في مرحلة المراهقة هي التفكير في الجنس الآخر، وفي مشاريع الحياة المستقبلية والتخطيط لها، أو التفكير في المركز الاجتماعي القادم في الحياة، كأن تصبح المراهقة بطلة أو من مشاهير العالم، وكثيراً ما يؤدي التلفزيون والأفلام الخيالية إلى تضخيم هذا الميل عند المراهقات.

متى تكون أحلام اليقظة بداية للإبداع؟
يعتقد الكثير من الناس أن أحلام اليقظة ضرب من الجنون، أو أنها اضطراب نفسي يصيب الأشخاص الضعيفين غير القادرين على إشباع رغباتهم؛ لتحقيق أهدافهم في الواقع، إلا أن هذه الأفكار لا تصح دائماً، فعالم النفس الأمريكي جوناثان شولر الأستاذ بجامعة كاليفورنيا يقول: "إذا لم يسرح خيالك بعيداً، عندها تكون مقيداً بما تفعله الآن"، لافتاً إلى أن أحلام اليقظة تكون ـ غالباً ـ أداة أساسية من أجل الإبداع والتميز، وتحقيق الطموحات، وتحدي كافة العقبات، مؤكداً أن أحلام اليقظة تتيح للدماغ التواصل مع أمور كثيرة محيطة به، فيتفاعل معها بإيجابية، مما ينعكس على تحقيق أهدافه وطموحاته. 

 

تابعي أيضاً في قسم "للبنات فقط"

- تأثير البلوغ المبكر على الفتيات

- أسباب وعلاج التبول اللاإرادي للمراهقات

- هل تؤثر الرياضة على عذرية الفتيات؟

- للفتيات.. خدع الملابس لتصغير حجم الصدر 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X