صحة ورشاقة /الصحة النفسية

يوغا الضحك: رياضة تحسّن حالتكِ الصحية والنفسية

تبحثين عن طريقة تغيّر حالتكِ المزاجية وتحسّن نفسيتكِ؟ تتمنين لو بإمكانكِ مواجهة صعاب الحياة وسلبياتها بكل إيجابية؟
"يوغا الضحك" أو Laughter Yoga ، رياضة تعمل على تغيير حياتك الى الأفضل وتجعلكِ في حالة مزاجية رائعة.
للتعرّف على هذه الرياضة التي تلقى رواجاً بالغاً في العديد من دول العالم، توجه "سيدتي نت" الى المدرّبة سابين جيزي، فكان الحوار التالي:

أخبرينا عن مفهوم يوغا الضحك ومتى إكتشفت هذه الفكرة؟
أطلق الفكرة عام 1995 الطبيب الهندي "مادان كاتاريا"، وصارت تنتشر في أنحاء الهند، الى أن وصلت الى أنحاء مختلفة من العالم، وهي تزاول اليوم في ما يزيد عن 90 بلداً مختلفاً.
يوغا الضحك هو مفهوم مميز وفريد من نوعه يرتكز على تمارين خاصة بالتنفس وبالضحك تجعل الأشخاص قادرين على الضحك من دون سبب أو ما يمكن تسميته بإفتعال الضحك.
الفكرة إنطلقت من خلفية علمية تؤكد أن الإنسان لا يستطيع التفريق بين الضحكة الطبيعية النابعة من الإحساس بالضحك وبين الضحكة المصطنعة.
فإذا ما ضحكنا لسبب معين أو إفتعلنا الضحك، فإننا سنحصل على الفوائد الجسمانية والنفسية الجيدة ذاتها التي يقدمها الضحك.

ما هي فوائد الضحك الجسدية والنفسية؟
الضحك يحارب الضغط النفسي ويخلص الجسم من السترس في الدرجة الأولى، كما أنه يرفع من مناعة الجسم وهذا ما يفسّر إعتماد تمارين يوغا الضحك في العديد من المستشفيات.
كما أنه يكسر الحواجز بين الأشخاص ويجعلهم ينظرون بإيجابية الى الأمور، ويساعدهم على مواجهة المواقف الحياتية اليومية الصعبة بكل رحابة صدر، لذا يتم إعتماد يوغا الضحك في أماكن العمل لتحسين أداء الموظفين والعلاقات في ما بينهم.

هل تساعد يوغا الضحك على فقدان السعرات الحرارية، وهل تترافق مع حركات رياضية تقليدية؟
يمكن إعتبار يوغا الضحك نوعاً من الرياضة لأنها تساعد على حرق السعرات الحرارية، حيث توازي عشرة دقائق من الضحك، نحو نصف ساعة رياضة على آلة المشي من حيث فقدان السعرات الحرارية.
لا تترافق يوغا الضحك مع حركات رياضية تقليدية، إنما تقتصر على التمارين المرتبطة بالضحك فقط والتواصل مع الآخرين. لذا يجب تطبيقها ضمن مجموعة ليصبح الضحك عدوى تنتقل الأشخاص من حالة الضحك المفتعل الى حالة الضحك الحقيقي والقوي.

ما هو عدد الحصص المطلوب خلال الأسبوع وكم تحرق من السعرات الحرارية؟
الصف النموذجي يتراوح بين 60 – 75 دقيقة حيث يمكن للشخص أن يفقد خلاله نحو 400 سعرة حرارية. مزاولة هذه الرياضة لمرة واحدة في الأسبوع تعتبر كافية. وكلما إعتاد الشخص على الضحك كلما أصبح الضحك أسلوب حياة بالنسبة إليه، فينعكس إيجاباً عليه وعلى المحيطين به.

هل يمكن الإستغناء عن التمارين الرياضية العادية وإعتماد يوغا الضحك فقط؟
تمارين يوغا الضحك لا تكفي للحصول على اللياقة البدنية على الرغم من أنها تساعد على فقدان السعرات الحرارية، إنما تعتبر مفيدة جداً على صعيد الصحة النفسية.

هل من موانع معينة لمزاولتها؟
يمكن لأي شخص مزاولة يوغا الضحك ومهما كان سنه، لكن ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب أو أمراض في المعدة بمراجعة الطبيب المختص قبل مزاولة التمارين.

هل يجب التوجّه الى المركز للقيام بتمارين يوغا الضحك، أم بالإمكان القيام بها في المنزل؟
من الضروري أن تتم التمارين وسط مجموعة، ولا فرق إذا كانت هذه المجموعة في منزل أو داخل شركة، أو على شاطىء البحر أو في حرم المستشفى، شرط أن يكون المكان منفرداً لكي لا يتم إزعاج الآخرين.

لماذا لا نجد المراكز التي تقدم هذا النوع من اليوغا في الدول العربية؟
يوغا الضحك تحظى برواج كبير في الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية وفي الشرق الأقصى حيث إنطلقت. لكن أعتقد أنه لم يتم تسويقها بالشكل الملائم في منطقة الشرق الأوسط والتعريف بفوائدها.

كيف يمكن تعميم هذه التجربة على الشرق الأوسط؟
لنقل هذه التجربة الى البلدان العربية يمكن الدخول الى موقع Laughter Yoga international والإطلاع على أسماء المدربين في جميع بلدان العالم.

كم يحتاج الشخص ليصبح مدرب يوغا ضحك؟
يحتاج الى خمسة أيام فقط من التدريب على أيدي الإختصاصيين ليصبح مدربّاً معتمداً، شرط أن يمتلك الشخصية التي تؤهله للقيام بهذه المهنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X