اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشامات في الجسد إنذار لسرطان الثدي

أكدت دراسة أمريكية أنّ هناك علاقة وثيقة بين وجود الشامات وعددها في جسد المرأة وبين سرطان الثدي.

وأشارت الدراسة إلى أنّ النساء اللواتي لديهنّ ما لا يقلّ عن 15 شامة على ذراعٍ واحدة كنّ أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من اللواتي لا وجود لديهنّ لشامةٍ على أذرعهنّ، بنسبة 35%، فيما اللواتي لديهن العدد الأكبر من الشامات كنّ الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

كما اتّضح أنّ "11.4% من النساء اللواتي على أذرعهنّ 15 شامة وأكثر أصبن بالمرض، في حين أنّ 8.5% من اللواتي لا يوجد لديهنّ شامات أصبن بسرطان الثدي خلال فترة الدراسة".

وقد خلصت الدراسة إلى هذه النتيجة بعد أن تمّ تحليل بيانات جُمعت على مدى 20 عاماً، وشملت 74 ألفاً و523 ممرضة أمريكية، و89 ألفاً و9023 معلمة فرنسية.

وذكر الباحثون أنّ هذه العلاقة التصاعدية بين الشامات وسرطان الثدي تعود إلى الهرمونات الجنسيّة التي تلعب دوراً في الارتباط بين الشامات وسرطان الثدي؛ ذلك أنّ معدلات هرمونات الأوستروجين والتيستوسترون ترتفع كلما كان عدد الشامات أكثر عند النساء، كما أنّ سرطان الثدي ناجم عن الهرمونات الجنسيّة.