اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"جدة التاريخية" ضمن قائمة التراث العالمي

2 صور
أعلن رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان اعتماد منطقة جدة التاريخية في قائمة التراث العالمي، وذلك بعد موافقة لجنة التراث العالمي على تسجيلها خلال اجتماع اللجنة التابعة لـ«يونسكو» في دورتها ألـ38 المنعقدة حاليًّا في قطر.

ورفع الأمير سلطان بن سلمان بهذه المناسبة شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد على دعمهم ورعايتهم للجهود الرامية للحفاظ على التراث الوطني وتنميته ليبقى مصدرًا للاعتزاز ومورداً ثقافيًّا واقتصاديًّا، مشيراً إلى أهمية هذا القرار في إبراز المكانة التاريخية للمملكة وما تزخر به من تراث عريق ومكانة تاريخية، كما أكد بأنّ تسجيل جدة التاريخية ومن قبلها موقعي مدائن صالح والدرعية التاريخية يمثل إقراراً عالميًّا بأهمية المواقع الأثرية والتاريخية في المملكة ومكانتها العالمية.

وبيّن أنّ الهيئة، وبناء على الموافقة السامية الكريمة طبقت كامل الاشتراطات والأسس الفنية التي حددتها اليونسكو لاعتماد تسجيل جدة التاريخية ضمن قائمة التراث العالمي.

الجدير بالذكر تضم "جدة التاريخية" عدداً من المعالم والمباني الأثرية والتراثية المهمة من أبرزها المساجد التاريخية ذات الطراز المعماري الفريد، مثل: (مسجد عثمان بن عفان، ومسجد الشافعي، ومسجد الباشا، ومسجد عكاش، ومسجد المعمار، وجامع الحنفي) وسورها التاريخي