فن ومشاهير /مشاهير العالم

نجوم لا يتوقّع أحد أنّ لديهم عرقاً أسود

سبق وألقينا الضوء على طفولة نجوم هوليوود القاسية والصادمة، كما غصنا في تفاصيل حياتهم والمهن التي عملوا فيها قبل تحقيق المال والشهرة والوصول إلى ما هم عليه الآن.

كلّ تلك الأمور تتبدّل مع الوقت، وتختلف مع تغيّر الظروف التي يمرّ فيها كلّ شخص في مراحل حياته المتعدّدة. لكن ما لا يُمكن أن يتأثّر بالأوضاع المحيطة والمراكز، هو أصل الإنسان وجذوره.

هذه لائحة ببعض نجوم هوليوود الذين قد نستغرب أنّ لديهم عرقاً أسود من طرف أحد الوالدين، بسبب عدم ظهور ذلك على بشرتهم:

Mariah Carey: والدها متحدّر من أصول أفريقيّة أمريكيّة، ووالدتها إيرلنديّة، من العرق القوقازي تحديداً، بينما جدّها كوبيّ الأصل. لا يظهر على هذه النجمة العالميّة التي عاشت من دون أب أنهّا آتية من نسب أفريقي، حيث إنّ بشرتها بيضاء اللون.

Adriana Lima: هي ممثلّة وعارضة أزياء برازيليّة، وإحدى أجمل ملائكة Victoria Secret. في إحدى إطلالاتها الإعلامية، كشفت Lima عن أنّها من أصول برتغاليّة، وبرازيليّة، وسويسريّة، وأفريقيّة ويابانيّة.

Wentworth Miller: هو ممثّل أمريكي. اشتهر بدوره في مسلسل Prison Break. والد Miller أسود البشرة، ويتحدّر من جزيرة جامايكا ذات الأعراق الأفريقيّة. أمّا والدته فهي من جذور قوقازية، وهولنديّة، وفرنسيّة، وسويديّة من جهة الأم، ولبنانيّة وسوريّة من جهة الأب.


Pete Wentz: هو مغنٍّ وموسيقيّ أمريكي، وأحد أعضاء فرقة Fall Out Boy. جدّ Wentz وجدتّه من ناحية والده ينتميان إلى سلالة ألمانيّة وإنجليزيّة، بينما والد والدته كان صاحب بشرة سوداء اللون، وهو أحد المهاجرين من جزيرة جامايكا.

Jennifer Beals: هي ممثلّة أمريكيّة. ولدت في ولاية شيكاغو في عام 1964. عرفت Beals بأدوارها في Flashdance و Devil in a Blue Dress. والدها Alfred Leroy Beals كان أفريقي الأصل، أمّا والدتها فتأتي من جذور إيرلندية.

Gabrielle Reece: هي من ألمع وأهمّ لاعبات الكرة الطائرة في أمريكا. Reece ولدت في ولاية كاليفورنيا، من أمّ قوقازيّة وأب من جمهوريّة ترينيداد وتوباجو الواقعة شمال أمريكا الجنوبيّة. وقد قتل والد Reece في حادث تحطم طائرة عندما كانت في الخامسة من عمرها.

Saul Hudson: هو عازف جيتار في فرقة Guns N’ Roses. ولد في لندن من أم أفريقية أمريكيّة، وأبّ إنجليزي قوقازي. انتقلت عائلة Hudson الملقّب بـ Slash للعيش في كاليفورنيا، عندما كان في الحادية عشرة من عمره. بالرغم من أنّ بشرة والدته سوداء اللون، إلا أنّ Saul Hudson يتمتّع ببشرة بيضاء تماماً.

Soledad O’Brien: هي صحافيّة تعمل في قناة الـCNN العالميّة. ولدت في الولايات المتحدّة الأمريكيّة عام 1966. تحمل Estella، أي والدة Soledad أصولاً أفريقيّة كوبيّة، بينما والدها أسترالي إيرلندي. ومن اللافت أن العرق الأفريقي الذي تحمله O’Brien، لم ينعكس على لون بشرتها أبداً.

Maya Rudolph: هذه الممثلّة الأمريكيّة هي ابنة المنتج Richard Rudolph الذي يتحدّر من سلالة روسيّة وألمانيّة وهنغاريّة، ووالدتها هي المغنيّة الأفريقيّةMinnie Riperton . Maya فقدت والدتها عندما كانت في سن السابعة. لا تظهر على بشرتها أيّ علامات تدّل على أن نصفها أفريقي.

Rashida Jones: الممثلة وعارضة الأزياء Rashida هي ابنة المنتج الموسيقيQuincy Jones والممثلّة Peggy Lipton. والد Jones هو من الأفريقيين الأصليين، ويحمل أصولاً اسكتلندية وفرنسيّة، بينما والدتها يهوديّة، هاجرت من روسيا ولاتفيا منذ فترة طويلة.

 

ارجعوا معنا بالزمن وشاهدوا النّجوم أطفالاً

 

 
 

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X