اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفيتنام يتوج ملكة جمال الأبقار

رغم أنّ مسابقات الجمال التي تعقد للحيوانات ما زالت أمرًا مستهجنًا لدى البعض إلا أنها مسابقات حقيقية تقام كل عام، ومؤخرًا فازت بقرة من أب أمريكي وأم من جذور هولندية وكوبية بمسابقة جمال "موك تشاو"، ورغم أنها حامل إلا أنّ القضاة لم يعترضوا لأنّ عمر البقرة يبلغ 4 أعوام.

وتقام هذه المسابقة في أكتوبر من كل عام في "موك تشاو" والتي تبعد نحو 200 كم غرب العاصمة الفيتنامية هانوي، وتخصص للأبقار الأكثر إدراراً للحليب، وهو ما ساعد في إنعاش صناعة الألبان في البلاد.

ويقوم أصحاب الأبقار المتنافسة باستخدام مجففات الشعر والكريم لتقديم أبقارهم إلى المسابقة في أبهى صورة، ويزينون رؤوسها بقوس أحمر براق، قبل أن تصطف على المسرح أمام مئات من المشاهدين الذين يلتقطون لها الصور. كما يقوم بعض المزارعين باللجوء إلى الموسيقى والتدليك والاستحمام لتهدئة أبقارهم.

ومقاييس الجمال التي يستند إليها القضاة هي الظهر السليم، والأرجل الجميلة، وطريقة المشي، والطاعة أثناء السير حول الحلبة مرتين في نهائيات المسابقة التي تستغرق ساعتين، طبعاً بالإضافة إلى كمية الحليب التي تدرها.

والبقرة الفائزة لهذا العام تعرف باسم هولستين- فريزيان، وتتميز بإنتاجها الوافر من الحليب، حيث قدّر ما تدره من حليب بـ42 كغ في اليوم. وتعد هذه البقرة من نسل "بقرة" حصلت من قبل على لقب "ملكة جمال الحليب". بحسب العريبة

تجدر الإشارة إلى أنّ بعض الدول العربية تقيم أيضًا مسابقات جمال للحيوانات وتحديدًا للإبل والأغنام والخيول، والتي تختص بها منطقة الخليج العربي.