فن ومشاهير /أخبار المشاهير

عبد الله رشاد يدعم مسابقة "سيدتي" للشعر الغنائي ويغني "خليك هناك"

تقديراً منه لمجلة "سيدتي" وافق الفنان د. عبد الله رشاد على دعم مسابقة "سيدتي" للشعر الغنائي وغناء القصيدة الفائزة بالمسابقة، التي انتهى الملحن عادل الصالح من تلحينها، أيضاً محبة للمجلة ورغبة في دعم المسابقة في دورتها الثانية، بعد أن كان دعمها في الدورة الأولى. وقد انتهى الملحن عادل من تلحين الأغنية وتنفيذها موسيقياً في القاهرة، وهي أغنية"خليك هناك" كلمات المتسابقة الفائزة بمسابقة "سيدتي" للشعر الغنائي الشاعر إلهام بكر. وهي شعارة لها نشاطها الأدبي والشعري، حيث صدر لها أكثر من ديوان ومجموعة قصصية.
فور وصول الفنان عبد الله رشاد ستديو "ساهر" الذي يملكه الملحن عادل الصالح، كانت "سيدتي" في استقباله مع الملحن الصالح. وكان عبد الله رشاد اطّلع على كلمات الأغنية قبل ضبطها ووزنها إيقاعياً، والذي تمّ من خلال الشاعرة مساعدة الشاعر الغنائي سعود الشيخ. وبعد الانتهاء من ضبط الكلمات تمّ إرسالها للفنان عبد الله رشاد، الذي أبدى إعجابه بالصورة النهائية التي خرجت في الأغنية، وذلك من حيث الصورة الغنائية والمفردات وضبط الوزن الإيقاعي.
قبل التسجيل قامت "سيدتي" بتقديم الشاعرة إلى الفنان عبد الله رشاد، وجلس يراجع معها كلمات الأغنية، فقال: "قبل أن أسمع اللحن، أود الإشادة بفكرة المسابقة، وأشكر مجلة "سيدتي" على دورها الرائد في دعم المواهب وإعطاء الفرص لهم. وكذلك أبارك للشاعرة إلهام بكر على فوزها في المسابقة، وعلى فكرة الأغنية، التي لم أكن أتوقع أن تكون بهذه الروعة. والآن يمكن للأستاذ عادل أن يسمعني اللحن بعد التنفيذ كي أعيش معه قبل الغناء".
بعد سماع الحضور اللحن مع غناء عادل الصالح (قايد) أبدى الفننا عبد الله رشاد إعجابه وسعادته باللحن، ثم طلب سماعه مرة أخرى قبل أن يدخل الاستديو للغناء. وبعد أن تمّ له ما أراد قال موجّهاً خطابه للملحن عادل الصالح: " الآن استوعبت اللحن. وقد استطعت تصوير الكلمات وصياغة لحن جميل جداً. أهنئك عادل. أنت دائماً مبدع وخلّاق. ومرة أخرى أبارك للأخت الشاعر إلهام. فهي تستحق الدعم والتشجيع، خاصة أنني اكتشفت أنها شاعرة لها ديوانين ومجموعة فصصية".
كانت الشاعر إلهام بكر أهدته كتبها الأربعة وهي : "وداعاً قلبي، وعاد قلبي ينبض، همسات أنثى، أوراق العمر".فردّت عليه بالقول: " للأمانة. لم أكن أتوقع هذا اللحن الجميل، وأنا محظوظة جداً، وسعيدة أن كلماتي لحنها المبدع الفنان عادل الصالح، ويغنيها حضرتك المبدع الفنان عبد الله رشاد. وأعجز عن شكر "سيدتي" على هذه الفرصة الذهبية التي منحتني إياها، وعلى الدعم الإعلامي والمعنوي الكبير الذي وجدته من المجلة، والتي سبق وأن تابعت نشاطي الأدبي والشعري، وخاصة أنني لم أسمع اللحن قبل تنفيذه موسيقياً في القاهرة. أشعر أنني أصبحت ملكة بعد الذي سمعته".
ورغم أن الفنان عبد الله رشاد كان يعاني من نزلة برد واحتقان في الحلق إلاّ أنه قال سأغني غناء أوليّ، وسأعود يوم السبت للغناء النهائي. وبعد التقاط الصور التذكارية ومراجعة نص الكلمات للمرة الأخيرة داخل الاستديو قام بغناء الكلمات، والتي أصبحت بعد التعديل ووزن الجرس الإيقاعي، كالتالي:


خلّيـك بدنيـاك .. خلّيـك هنــاك (كورال)
خلّيـك بدنيـاك .. وخلّي العنا لي
خلّيـك هنــاك .. لا تـعتـذر لي
لا رجفة جفونـك
لا دمعة عيونـك
تنفع معي .. خلّيـك هنــاك.. خلّيـك هنــاك (كورال)
خليك بدنياك .. لا تعتذر لي.
*****
ياما في شِعْري .. شكيت وغنّيت
وبلهفـة الـروح .. عليــك ونّيــت
أثريـك يا حـب .. قلبك نساني
وبعت حبّي يا حب .. بحب ثاني
لا رجفة جفونك
لا دمعة عيونـك
تنفع معي .. خلّيـك هنــاك.. خلّيـك هنــاك (كورال)
خليك بدنياك .. لا تعتذر لي.
*****
كـان انتـظـاري .. تروي حنيني
وانـتَ يا غــدار .. طاوي سنيني
كويتني بنار حبك.. في وسط قلبي
وحرمتـني النـوم .. ظـالـم وربّـي
لا رجفة جفونك
لا دمعة عيونـك
تنفـع معي .. خلّيـك هنــاك.. خلّيـك هنــاك (كورال)
خليك بدنياك .. لا تعتذر لي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X