أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

محمد السلمان مخرج يمثل السعودية في "كان السينمائي"

شعر المخرج السعودي الشاب محمد ناصر السلمان بالفخر لأنه يمثل السعودية في مهرجان كان السينمائي العالمي، ووصف سلمان المناسبة بأنها الحدث السينمائي الأهم في العالم.


وقد تم قبول الفيلم "ما بين" للمخرج السلمان للعرض في تظاهرة "ركن الفيلم القصير"، وهو الفيلم السعودي الوحيد هذا العام، وصرح السلمان بأن مثل هذه المهرجانات تقدم الفرصة للتحاور بين السينمائيين الشباب تحت المظلة الرسمية لمهرجان كان السينمائي، وتجعلهم يدخلون في أجواء هذا الملتقى الذي يطور صيغ التعاون بينهم، كما يؤمن فرصا متجددة للحصول على الدعم الإنتاجي". وأشار المخرج السعودي الشاب إلى أنه كان قد قدم فيلمه في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، منوها بتنامي حركة الإنتاج والدعم الرسمي للسينما السعودية في هذه المرحلة من تاريخ المملكة العربية السعودية.

شارك إلى جانب محمد ناصر السلمان في فيلمه "فيما بين"، 3 أفلام سعودية في مهرجان "كان" هذا العام ، وهي "مخيال" للمخرج محمد سلمان، و"عطوى" للمخرج عبدالعزيز الشلاحي، و"باص 134" للمخرج حسين المطلق، وذلك في ركن الأفلام القصيرة ضمن المهرجان الدولي الذي بدأ في 14 مايو، واستمر حتى 25 مايو المقبل. وقد حصل الفيلم السعودي "فيما بين"، على جائزة أحمد خضر للامتياز في صناعة الفيلم العربي، وذلك ضمن مهرجان الأفلام الأوروبية بفرنسا مؤخرا.

وقد تواجدت المخرجة السعودية هيفاء المنصور ضمن لجنة التحكيم، ما يعتبر حضورا إضافيا للمملكة والسينما السعودية على وجه الخصوص
ومازال لدى السلمان حلم في أن يشارك في مسابقات مهرجان كان السينمائي الدولي من جديد وأن يحصد الجوائز.

كما ترأس السينمائيان الأميركيان جويل وإيثان كوين، لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي في دورته الثامنة والستين، لهذا العام، وهي المرة الأولى التي يعين فيها شخصان على رأس لجنة التحكيم في تاريخ المهرجان منذ انطلاقه في 1946.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X