بلس /أخبار

ازدياد عدد المؤيدين لتعدد الزوجات في الولايات المتحدة

كشفت مجلة "مدام فيغارو" الفرنسيّة عن ظاهرة لافتة وتبدو غريبة في المجتمع الأمريكي، وخاصّة لدى الشباب فقد أثبتت عملية حديثة لسبر الآراء ازدياد عدد المقتنعين بتعدد الزوجات وتبنيهم لهذه الفكرة فالموضوع - وفق المصدر نفسه - أصبح مقبولاً لدى شريحة في الولايات المتحدة الأمريكية، بل وأكثر من ذلك فليس مستبعداً أن يتم في الأعوام المقبلة الترخيص قانونياً بتعدد الزوجات في هذا البلد.
ففي عام 2001 كان 7 في المائة فقط من الأمريكيين يرون أن تعدد الزوجات أمر يمكن أن يكون مقبولاً، أمّا اليوم في عام 2015 فإن نسبة 16 في المائة يرون أن تعدد الزوجات ليس مقبولاً فقط بل محبذاً. وقد أجرت منظمةgallup المتخصصة في عمليات سبر الآراء حول المواضيع والقضايا الاجتماعية هذا السبر حول موقف الأمريكيين ورأيهم في مسالة تعدد الزوجات، والذي أثبت أن جانباً من الرأي العام الأمريكي أصبح يتقبل فكرة تعدد الزوجات ويؤيدها. ويقول بعض من حلل هذا التحول في الرأي العام الأمريكي إن هذا التوجه سببه يعود إلى تطور عقليات الشباب الأمريكي حول الأسرة والزواج والحب والجنس، في حين أن هناك بعض المحللين رؤوا في نتائج عملية سبر الآراء هذه انقلاب في القيم في المجتمع الأمريكي، ولكن هناك من يجزم أن المسالة أكثر عمقاً علماً أن هناك بين 50 و100 ألف أمريكي أكثرهم من المسلمين متزوجون بأكثر من زوجة. وأشار روس دوذات كاتب افتتاحيات في نيويورك تايمز إلى أنه – حسب تصوّره - سيتم عام 2040 السماح قانونياً بتعدد الزوجات.

سمات

X