أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

شهد أمين تحضر لفيلمها الأخير «حراشف»

فتاة في مقتبل العمر تجاوزت مأساتها وآلامها التي عانتها جراء حادثة موجعة، أثرت عليها لتخوض معترك الحياة وحيدة منعزلة بعيدة عن الأجناس البشرية، منقطعة العلاقات الإنسانية، لترتبط عوضاً عن ذلك بكونها وبيئتها، وترافق البحر كصديق مقرب، تفضي إليه كل مكنوناتها الداخلية وترميها في أعماقه، متأملة بأمواجه أيادي حانية تمسح على قلبها وتنسيها أوجاع الذاكرة المؤلمة.


تلك أطراف خيوط من قصة الفيلم الجديد «حراشف» الذي فرغت من كتابته المخرجة السعودية شهد أمين، والذي يعبر عن فكرة العلاقة الفسيولوجية والفطرية بين الروح الإنسانية والطبيعة الكونية كمنظومة متكاملة، كل منهما جزء لا يتجزأ من الآخر.
وقد تم اختيار فريق العمل الخاص بالفيلم الذي سيتم تصويره على الأراضي السعودية، وسيشارك فيه نخبة من فناني وفنانات الخليج أبرزهم: نادية أحمد، وعلي سليمان، وإبراهيم الحساوي، ويعقوب الفرحان، وباسمة حجار، وعهد، ومزنة المسفر، وعدد آخر من النجوم، كما سيقوم المصور العالمي توماس هينس بإدارة التصوير، أما العمليات الإنتاجية للفيلم الجديد فقطعت شوطاً واسعاً، حيث سيساهم في إنتاج العمل عدد من أكبر القطاعات الداعمة، ومنها «إيمجنيشن أبوظبي» و«مؤسسة الدوحة للفيلم» و«هيئة أبوظبي للفيلم».


ويأتي هذا الفيلم لشهد أمين بعد «حورية وعين» الفيلم القصير الذي حاز على المركز الأول في مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي، وشارك الفيلم أيضاً بمهرجان تورنتو السينمائي الدولي.
شهد أمين مخرجة وكاتبة سيناريو سعودية، ولدت بمدينة جدة، اكتشفت سحرها بالعالم السينمائي منذ أن كانت في الحادية عشرة من عمرها؛ لتبحر في عالم الكتابة والإخراج، رغم افتقار المجتمع السعودي للثقافة الفنية السينمائية، فبعد تخرجها في المرحلة الثانوية، التحقت بكلية متروبوليتان لدراسة إنتاج الفيديو والدراسات الفنية السينمائية بلندن، وعملت فترة من الوقت كمخرج مساعد، لتعود وتكمل دراستها في نيويورك بكتابة السيناريوهات، ومن أفلامها «موسيقانا»، و«نافذة ليلى» الذي عرض في الدورة الخامسة من مهرجان الخليج السينمائي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X