أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

الغامدي سفيرة الفكر الاستراتيجي للمرة الثالثة

من النماذج المشرقة اللامعة التي سطعت في سماء المملكة في العشر سنوات الأخيرة لتثبت أنّ المرأة السعودية قادرة على إثبات ذاتها وتبوء دورها في التنمية المجتمعية، الدكتورة نوف بنت عبد العزيز الغامدي المديرة العامة والمؤسسة لمجموعة Cheif Outsiders Consulting للاستشارات الإدارية والإستراتيجية، مستشارة اقتصادية تمتلك فلسفةً خاصّةً استمدتها من الواقع، فالفكر الإستراتيجي من وجهة نظرها هو أسلوب حياة، وفكر إبداعي متجدد بعيد عن الروتينية، يعتمد على تحليل البيئة الداخليّة والخارجيّة، ودراسة العوامل بدقة للاستفادة منها، وتجنّب التهديدات والقيود التي قد تؤثر على مسار المنظمات والاقتصاد بشكل عام. لذلك وتقديرًا لجهودها المميزة وإبداعاتها في مجال نشر ثقافة التنمية الإدارية والبشرية والفكر الإستراتيجي فقد تم التجديد للدكتورة نوف عبد العزيز الغامدي للمرة الثالثة كسفيرة للفكر الإستراتيجي، كما حصلت على وسام التميز الأوروبي من الهيئة العليا للدراسات الإستراتيجية والاستشارات الإدارية الأوروبية.

البداية
من الجدير بالذكر أنّ بداية سفيرة التفكير الإستراتيجي كانت في معامل الكيمياء حيث قالت:" نقطة البداية عندي كانت من خلال التدريب الطبي، حيث كنت أسعى للحصول على رخصة في التدريب الاحترافي لتأسيس قسم تدريب طبي، بعدها تعمقت في تطوير مهارات تنظيم العمل التدريبي، كما أنني وجدت أنّ المهنية التخصصية وحدها دون الوعي الإداري يظل مبتورًا ويؤثر كثيرًا في التقدم الوظيفي فاتجهت للحصول على رخص في التدريب الإداري المتقدم والتحليل الاستراتيجي حتى وجدت نفسي أذوب داخل الفكر الإداري، فعملت على الحصول على (دبل ميجور) في التخطيط وتحليل السيناريوهات، واليوم أملك مجموعةً استشاريةً تقدم الكثير من الفكر والتطوير للمدراء تحت شعار (c-suit is our mission) والاستشارات المبنية على مؤشرات ملتصقة بالواقع بعيدة عن العمل المُعلَّب لأجد نفسي من المختبرات والكيمياء إلى كيمياء الإدارة والإستراتيجيات وتطوير العمل العائلي والتميز المؤسسي".

خطط مستقبلية
تعمل حاليًّا على تكوين فكر مؤسسي واعٍ لدى مُلاَّك الشركات العائلية وأبنائهم، كما تعمل على نشر ثقافة التميز المؤسسي وإعداد برامج موجهةً لسيدات الأعمال، وتمكينهنّ من تطوير أعمالهنّ ودخول أسواق جديدة من خلال الابتكار والإبداع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X