فن ومشاهير /مشاهير العرب

لماذا فضلت حليمة بولند رامز واكل الجو على هبوط إضطراري؟

عدة نجاحات حققتها الإعلامية حليمة بولند، خلال شهر رمضان أعادت لها جزءاً كبيراً من بريقها، والذي جعلها في فترة من الفترات من أكثر المذيعات في الوطن العربي شهرة وإثارة للجدل ومحط وسائل الإعلام.


حليمة بولند والتي رزقت بطفلتها الثانية قبل شهر رمضان وأسمتها كاميليا، أطلت خلال شهر رمضان ببرنامج «سرحليمة» والذي اقتحمت به الإعلام المصري من أوسع أبوابه، عبر تلفزيون الراي من خلال استضافة أشهر نجوم الفن في مصر والوطن العربي، وهو ما توجها للفوز بجائزة أفضل مذيعة عربية في مهرجان «المميزون» الثامن.


حليمة بولند فاجأت المشاهدين عبر إطلالتها المختلفة من خلال برنامج رامز واكل الجو، إذ عرضت في رمضان  حلقتها المثيرة للجدل، وسرعان ما كانت حليمة بولند حديث المدينة في المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي، إذ أنها قامت بتصوير الحلقة وهي حامل في شهرها الثامن مما حال دون إكمال الحلقة بعمل المقالب عبر تقلبات الطائرة في الجو كعادة بقية الحلقات من البرنامج.


ووفقاً لحليمة بولند أنها كانت تبكي فعلاً خلال حلقة البرنامج بقولها: «ولم أكن أعلم حقيقة عن وجود مقلب بالبرنامج إذ كان من المفترض أن أقوم بافتتاح فندق، بعيداً عن أن أستوعب أصلاً أن هناك مقلباً، ولم يقوموا بعمل بقية المقلب لأنني كنت حاملاً في الشهر الثامن».


وتداركت قائلة:«علماً أنني اعتذرت عن التواجد في حلقة من برنامج هبوط اضطراري مع الفنان هاني رمزي، إذ تم الاتصال بي لتصوير الحلقة وأنا حامل في الشهر التاسع».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X