صحة ورشاقة /جديد الطب

اختبار جديد للعاب يكشف عن احتمال الإصابة بسرطان الثدي

توصلت أحدث الأبحاث الطبيَّة البريطانيَّة إلى اختبار بسيط يمكِّن المرأة من التنبؤ باحتمال إصابتها بسرطان الثدي عن طريق مسحة من اللعاب.


البحث الذي صدر أخيراً عن مركز مانشستر للعلوم الصحيَّة، أوضح أنَّ الاختبار الجديد بسيط ويتّسم بالدقَّة لكشف احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، عن طريق فحص عيّنات من لعاب المرأة، بالاعتماد على تسلسل الحمض النووي، لقياس معدّل مستوى المخاطر الفرديَّة لديها.
ويأمل العلماء في أنَّ الاختبار الجديد سيُعفي النساء من إجراء الفحص المتكرِّر للثدي بجهاز الماموجرام.

انفوغرافيك:6 أطعمة مدهشة في محاربة الزهايمر وتقوية الذاكرة!

وأوضح البروفسور غاريث إيفانز، الذي أشرف على الدراسة، أنَّ هذا البحث لديه القدرة على تغيير طريقة الكشف عن سرطان الثدي لتصبح أكثر ذكاء وأكثر فعاليَّة، وستكون المرأة قادرة على معرفة مستوياتها الفرديَّة من المخاطر ورعايتها، وفي الوقت نفسه، يمكن أن تخضع لعدد أقلّ من تصوير الثدي بالأشعة السينيَّة.

وأضاف البروفسور أنَّه يمكن لتحليل جينات المرأة المساعدة على التنبؤ بخطر الإصابة بسرطان الثدي حتى لو لم يكن لديها تاريخ عائلي؛ وهو ما يجعل هذا الاختبار مميَّزاً، لافتاً إلى أنَّ هناك عناصر جينيَّة أخرى تلعب دوراً في تطوّر هذا المرض بين عامَّة النساء. ولذلك، يُساعد هذا البحث على تحديد أيّ الجينات لديها القدرة على زيادة المخاطر الفرديَّة لكلّ امرأة.

سيعجبك أيضاً:

الصداع واضطرابات النوم من أعراض نقص الحديد!

الشوكولاتة صحيّة لـ علاج ضغط الدم!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X