صحة ورشاقة /الصحة العامة

تشجيع النساء والرجال على التحاور حول سرطان الثدي

تحت عنوان "ما بتنسى شي بس معقول تنسى الصورة الشعاعية... ذكرها مرة بالسنة"، أطلقت الحملة الوطنية لسرطان الثدي هذا العام، برعاية السيدة لمى تمّام سلام، المنتدى اللبناني الأول لسرطان الثدي في السراي الكبير، وذلك بالتعاون مع شركة "روش لبنان" وبدعم من نقابة أطباء لبنان، ونقابة صيادلة لبنان، ونقابة الممرّضين والممرّضات، ونقابة المستشفيات في لبنان، ونقابة القابلات القانونيّات وجمعيات علمية أخرى إلى جانب اللجنة الوطنية لسرطان الثدي.


وتكريماً لشهر التوعية ضد سرطان الثدي وللعائلات التي صارعت هذا المرض، لبس السراي الكبير الحلّة الزهريّة لتشجيع النساء على إجراء الصورة الشعاعية السنوية. وشدّد المنتدى على أهمية دور الرجل في رعاية المرأة التي يحبّها. وشجّع الرجال للمشاركة بشكل فعّال في مسيرة مكافحة سرطان الثدي.

برنامج سيدتي يعالج فقدان الشهية لدى مرضى السرطان


وتوجّهت لمى تمام سلام للمرأة، طالبة منها أن لا تهمل صحتها، لأن مرضها لن يؤثر عليها فقط بل على كل عائلتها ومحيطها، وأن تلتزم بإجراء الفحص الذاتي، وبإجراء الصورة الشعاعية سنوياً بعد سن الأربعين. وطلبت من الرجل أيضاً أن يعي مسؤوليته الكبيرة وأن يحثّ زوجته أو أمه أو ابنته على الكشف المبكر، وأن يدعمها ويشجّعها ويرفع معنوياتها ويساعدها على مواجهة المرض في حال كانت مصابة به، وعلى الإستمرار في حياتها اليومية.


فيما شددّت مديرة شركة "روش- لبنان" ألفت برّو على ضرورة تثقيف الجمهور حول سرطان الثدي لأن الكشف المبكر قد ينقذ الحياة.


تمتد حملة التوعية الوطنية على مدى ثلاثة أشهر، ما يتيح للنساء فرصة الاستفادة من الحسم على الصورة الشعاعية للثدي حتى نهاية شهر كانون الأول 2015.

وبهدف توسيع مدى انتشار الرسالة التوعوية الأساسية لتبلغ جمهوراً أكثر اتساعاً وتؤثر ايجاباً على حياة عدد أكبر من الناس، أعلنت اللجنة الوطنية للخبراء أن البرنامج الوطني السنوي سيتضمن المزيد من المحاضرات المفتوحة للرأي العام التي يتم تنظيمها بالتعاون مع البلديات والمنظمات النسائية غير الحكومية وتديرها الجمعيات الطبية ومجموعات مساندة مرضى السرطان.

سيعجبك أيضاً:

علاج جديد للدوار والغثيان

الصداع واضطراب النوم من أعراض نقص الحديد!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X