بلس /أخبار

تحذير.. ثلث الأجهزة الطبية المنزلية مغشوشة!

بعد إعلان هيئة الغذاء والدواء في اللقاء المفتوح الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية في الرياض حول الأجهزة الطبية المنزلية التي تفلت من الرقابة ووصلت نسبتها بحسب تصريح الدكتور نزيه العثماني نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية بالهيئة إلى 30% من الأجهزة الطبية القادمة عن طريق منافذ المملكة، "سيِّدتي" تواصلت مع الأستاذ فارس بن سلطان بن صالح رئيس لجنة التجهيزات الطبية في غرفة الرياض، والذي أكد سعي الغرفة للتعاون المتواصل مع مسؤولي الهيئة بهدف مواكبة آخر المستجدات المرتبطة بقطاع الأجهزة الطبية، والوصول إلى صيغة تعاون بنّاء ترتقي بقطاع الأجهزة الطبية وأدوارها الحيوية والصحية لما يأمله منسوبو القطاع والمعنيون بالهيئة، وعليه فقد تم عقد ذلك اللقاء للوقوف على هذه المخالفات تعزيزاً للرؤية الصحية للمملكة الهادفة لمكافحة كل جهاز أو منتج تثبت خطورته على المستهلكين بشكل عام.


وقال بن سلطان معلقاً على تلك النسبة: "النسبة كبيرة جداً"، مبرراً ذلك بأن تلك الأجهزة يستخدمها المستهلكون شخصياً بخلاف الأجهزة الطبية المتواجدة في المستشفيات والمراكز الطبية التي تتبع لرقابة أكبر وتكون تحت إشراف طبي من قبل المختصين والخبراء، وللأسف فالمستهلك هو المتضرر الأول جراء تلك الأجهزة التي تضر بصحته ولا تتوافق مع المواصفات والمقاييس الصحيحة والسليمة.


أما عن دور الغرفة التجارية في ذلك فقد صرح بأن الغرفة هي حلقة الوصل بين الشركات وبين الجهات المختصة، كما تقوم بدورات توعوية وطباعة منشورات ومطويات تهدف إلى تثقيف وتعريف المستهلك بأضرار استخدام تلك الأجهزة بالتعاون مع قطاع الشركات ومستوردي الأجهزة، وذلك يصب أولاً وأخيراً في مصلحة المستهلك.


وأشار إلى أنه تم خلال اللقاء تقديم بعض المقترحات ستبدأ الهيئة داخلياً ومن خلال التنسيق مع الجمارك في دراستها للحد من انتشار مثل تلك الأجهزة في الأسواق.


وأضاف: "الحمدلله المجتمع اليوم يتمتع بوعي وثقافة أكبر مما كان عليه قبل سنوات، الأمر الذي يجعله أكثر وعياً وتفهماً لخطورة التعامل مع المصادر الغير موثوقة أو تلك التي لا تتبع لرقابة أو الغير مسجلة لدى الهيئة العامة للغذاء والدواء، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه لا يمكننا إنكار تواجد مثل تلك الأجهزة في الأسواق وإقبال البعض على شرائها واستخدامها، وهنا يكمن دور الجهات المختصة للعمل على تقليل ذلك التواجد الغير شرعي والغير مصرح به".


ومن الجدير بالذكر أن الهيئة أصدرت (96) مواصفة قياسية خاصة بالأجهزة الطبية، ونظمت عدداً من الحملات التفتيشية طالت بعض أحياء الرياض التي تتمركز فيها محال المنتجات والأجهزة الطبية.


ومن الأجهزة الطبية إلى المستحضرات والأدوية، فقد أعلنت الهيئة العامة للغذاء والدواء في وقت سابق عن أن الزيارات التفتيشية التي قامت بها على 150 صيدلية في مختلف مناطق المملكة أدت إلى ضبط 2446 مستحضراً مخالفاً في 45 صيدلية خلال شهر واحد، حيث جاءت هذه الحملة ضمن خطط الهيئة الرقابية وبرامجها للرصد والتفتيش بغرض التأكد من نظامية المستحضرات المسوقة في الصيدليات وصلاحيتها.


وفيما تواصل الهيئة جولاتها التفتيشية والرقابية المفاجئة لضمان سلامة الأجهزة والمستحضرات الطبية، فإنها تدعو المستهلكين إلى الإبلاغ عن أي مخالفة تخص الأجهزة الطبية أو المستحضرات الدوائية في أي منطقة من مناطق المملكة.


ومن الأجهزة الطبية المنزلية التي سبق رصد عدم مطابقتها للمواصفات والمقلدة في الأسواق:


أجهزة قياس السكري
حقن الأنسولين
الأجهزة الذكية المخصصة للتوصية بجرعة الأنسولين المناسبة
أجهزة قياس الضغط
أجهزة البخار
الأجهزة الطبية لمعالجة مشاكل البشرة أو التقشير أو لإزالة الشعر

فهل لديكم تجربة مع جهاز أو دواء مغشوش أو مقلد؟

X