اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اكتشاف جديد يشعرك بالخطر قبل حدوثه

4 صور

توصلت دراسة فرنسية، صدرت حديثا، ولأوّل مرَّة، إلى اكتشاف مناطق معيَّنة من الدماغ توجد بها أعصاب مسؤولة عمَّا يسمى الحاسة السادسة، تترقب وقوع مكروه، وترصده قبل حدوثه بـ200 جزء من الثانية.

ووجدت الدراسة أنَّ القلق والتوتر الذين يمرّ بهما الإنسان جراء فترات عصيبة في حياته، ليس بالأمر الضارّ، بل إنَّه يكشف عن فوائد جديدة.

نتائج مذهلة في علاج الأمراض بـ"الماء الساخن"

وأوضحت الدراسة أنَّ الدماغ يتأثر بشكل مباشر، ويكرِّس المزيد من الجهد للمؤشرات التي تدلّ على وجود تهديد.

كما لاحظ القائمون على هذه الدراسة أنَّ الأشخاص شديدي التوتر تختلف لديهم مناطق رصد المخاطرعن نظرائهم ذوي الأعصاب الهادئة، ويتجاوبون معها بطريقة مختلفة وعبر مناطق أخرى في الدماغ، عن طريق تحديد ماهيَّة الخطر، بعكس الفئة الأخرى التي تحدِّده عن طريق تعابير الوجه.

ولكن يجب أن نعرف كيفيَّة السيطرة على ذلك الشعورالمحبط أحياناً وجعله عادة إيجابية، وهنا يأتي دورالاسترخاء واستخدام أساليب متعدّدة للتخفيف من وطأه التوتروتأثيره السلبي على نمط حياتك وجودة ما تقدّمه خلال يومك.

ومن هذه الأساليب الاستماع لموسيقى هادئة، واستخدام التدليك، والاستلقاء في حوض ماء دافئ، والتنويم المغناطيسي.

سيعجبك أيضاً:

العمل الحرّ يسبب المرض والقلق والعزلة!

دراسة جديدة: ثمرة كمثرى في اليوم تصنع العجائب!