اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إصدار جديد: «ظلال تسقط إلى أعلى» لعلية الإدريسي

3 صور

صدر، ضمن منشورات بيت الشعر في المغرب، مجموعة شعرية من توقيع علية الإدريسي البوزيدي بعنوان: «ظلال تسقط إلى أعلى». وتقع هذه المجموعة التي صمم غلافها الشاعر الفنان عزيز أزغاي في 114 صفحة من القطع المتوسط.
ونقرأ في غلاف المجموعة:
حكاية الشاعرة علية الإدريسي البوزيدي مع الظل تبدو طويلة، وهو ظل لا يسقط على الأرض، كما هو معهود في ظلال الأشياء والموجودات، ظلال الشاعرة تسقط إلى أعلى، ويسرقها الغبار.
الظل نقيض النور، وهذا ما يفسر حضور العتمة، وما تستدعيه من شعور بالضياع والعزلة والمعاناة، بل والضجر أحياناً من كل شيء، بما في ذلك الذات نفسها، وللظل في الديوان وجوه عدة، ومن أبرزها الماضي، الذي سمته الشاعرة في العديد من القصائد عالمها القديم، ويظل الأب هو الكائن المنتصب بقوة من هذا الماضي، بحيث تستحضره الشاعرة باستمرار، وكانت علية أصدرتْ ديوان «حانة لو يأتيها النبيذ»، عام 2009، وهو عبارة عن كتيب صغير بحجم الكف أرفقته بقرص مدمج يتضمن قراءات لقصائد الديوان بصوتها.
انتظرت إلى سنة 2014 لأصدر ديواني الثاني بنفس الحجم والذي اخترت له عنواناً هو «هواء طويل الأجنحة»، وهو ديوان عملت فيه بنوع من اللعب المقصود على خلخلة الصورة الشعرية. وتقول عنه: ديوان على شكل قصيدة واحدة غير مرقم بالإضافة إلى كونه مقسما إلى جزأين يمكن التقديم والتأخير دون أن يحدث أي تغيير في الديوان، واعتمدت على ذكاء القارئ في التقرب من هذه التجربة ببعض إشارات على ظهر الغلاف، وتضيف علية، إن الأجمل هو ما لم تكتبه بعد.