فن ومشاهير /أخبار المشاهير

رينيه زيلويجر تردّ على تعليقات منتقدي تغيير شكلها

Renee Zellweger
Zellweger مع صديقها Doyle Bramhall
التكهنات بعمليات تجميل وجه النجمة الأمريكية
Renee قبل وبعد تغيير ملامحها
تغييرات جذرية في ملامح الوجه

تتجاهل رينيه زيلويجر Renee Zellweger التعليقات حول تغيير مظهرها حيث قالت خلال مقابلة مع محطة Today NBC ، إنها لا تلتفت إلى هذه التعليقات ولا حتى تسمعها و ليست حتى جزءا من حياتها، بل بدل عن ذلك، تفعل ما هو الأجدر بهدر وقتها، اذ تنتظر الجزء الثالث من سلسلة Bridget Jones's Baby الذي طال انتظاره خمس سنوات.


واكدت رينيه Renee في اللقاء انها لا تسمح لأن تدخل هذه التعليقات الى داخل منزلها لأنها أصلا لا تتعامل مع أي موقع من مواقع التواصل الإجتماعي.


وكانت رينيه Renee قد غيّرت من ملامح وجهها تغييرا جذرياً حيث لفتت الأنظار في أولى إطلالتها بعد هذا التغيير في حفل Elle Women in Hollywood Awards في عام 2014 حيث كانت برفقة صديقها دويل برامهال Doyle Bramhall ، ولكن تبقى الممثلة مصرّة على أنها لا تكترث ولا تواجه مشكلة مع الناس الذين يعلقون على ما أصبح عليه وجهها.


في ذلك الوقت، اي قبل عامين وعلى اثر التعايقات قالت النجمة لمجلة People:
"أنا سعيدة كوني ابدو مختلفة فأنا اليوم أعيش بطريقة مختلفة، أعيش حياة أكثر سعادة".


لكن بدت الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار في أولى اطلالتها وكأنها امرأة أخرى بملامح مختلفة للغاية، فيما عدا عينيها الزرقاوين وشعرها الأشقر.
الممثلة التي تبلغ من العمر اليوم 47 عامًا، أثبتت تمامًا أنها خضعت للعديد من عمليات التجميل و البوتوكس التي غيرت ملامحها بشكل تام، ربما لكي تبدو أصغر سناً، إلا انها محت ملامحها وتكاد لا تتعرّف على نفسها.

 

 
 











































































































































































































































































 
 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X