اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هذا ما حصل على حلبة "الكارتينغ" التي جمعت هؤلاء المشاهير في بيروت

الممثل ومقدم البرامج وسام حنا
وسام حنا ونقولا الأسطا
خلال تسليم الدروع
الفنان ميشال قزي
المخرجة رندلى قديح
الممثلة ميرفا القاضي
ميشال قزي وجوزيف عطية
الفنانة رويدا عطية
لحظة وصول الفنان راغب علامة إلى "الكارتينغ"
"سيلفي" جمعت النجوم المشاركين في السباق
الزميل ميشال قزي
الاعلامية بولا يعقوبيان (الفائزة بالسباق)
16 صور

ضمن فعاليات الدورة الأولى لمهرجانات بيروت الثقافية، التي تنتهي غداً، شارك عدد كبير من نجوم الفن والإعلام في سباق "الكارتينغ"، الذين تنافسوا ضد بعضهم، ضمن أجواء لم تخلُ من الحماسة والمرح، عند الواجهة البحرية لبيروت.
هناك نجوم حضروا للمشاركة ونجوم أتوا للتشجيع فقط. أما الفنان راغب علامة فحضر لبعض الوقت، وهو الذي كان حاضراً في الجهة المقابلة، حيث كان سيُقام حفله.
وكانت رئيسة مهرجانات بيروت الثقافية السيدة لمى تمام سلام قد افتتحت أمس قرية المحرّكات الميكانيكية "Motor Village"، التي استهلّت نشاطاتها بسباق "كارتينغ" للنجوم، الذي أقيم داخل حلبة Pit Stop Karting .
"سيدتي نت" كان حاضراً في السباق، وتمكّن من لقاء النجوم، الذين عبروا عن آرائهم بهذا النشاط الجميل، الذي يحصل في العاصمة لأول مرة، تحت شعار "بيروت تنبض"، لدعمها والإعلان عن أنّ مهما حصل تبقى هي أساس كلّ المناطق اللبنانية الأخرى.
وبعد قيام النجوم بإجراء سبع دورات تكلّلت بأجمل الأجواء، وارتفعت معها حدة المنافسة وأصوات المتابعين المشجّعة، تمكنت الإعلامية بولا يعقوبيان من احتلال صدارة الترتيب، في حين حلّ الفنان ميشال قزي ثانياً، والفنان نقولا الأسطا ثالثاً.
وبعد إعلان النتائج، اعتلى الفائزون الثلاثة المنصّة الخاصة، واستلموا الدروع التكريمية ليُصار من بعد ذلك إلى تكريم جميع النجوم المشاركين في هذا النشاط الرياضي المقام بهدف دعم وتنشيط السياحة في بيروت.
جوزيف عطية: "كرة السلة" لعبتي المفضّلة
"لن أشارك بالسباق، وأتيت فقط للتشجيع، فمشاركتي هي كي أقول إن هذا هو الوجه الثقافي لبيروت، وهو مشهد يعبّر عن الصورة الحضارية لهذه المدينة".
وعن الرياضة التي يفضّلها جوزيف على غيرها، قال لـ"سيدتي نت" إنه يفضل "كرة السلة" على باقي أنواع الرياضة الأخرى.
رويدا عطية: غيمة وتمرّ انشالله
حالها حال جوزيف، أتت بفستان أخضر ناعم وكعب عال، فكان واضحاً أنها لن تشارك في السباق. ولدى سؤالنا عن عدم مشاركتها في السباق، قالت رويدا: "تعرضت في السابق لحادثين، وما زلت لغاية الآن أكره القيادة، وأخاف السرعة، ولا أشجع عليها". وتابعت "أحب أن أرى بيروت سعيدة دائماً".
وعن عدم قيامها بغناء أيّ شارة من شارات المسلسلات الرمضانية لهذا العام، قالت رويدا: "سبق وكانت لي تجارب في عدد من المسلسلات، وكان من المفترض أن أغنّي في مسلسل "مدرسة الحب". ولكن بسبب مشاكلي الأخيرة اعتذرت عن العمل".
ورفضت رويدا الدخول في مشاكلها الأخيرة مع شركة "المولى برودكشن"، وقالت: "بوسط هذا الفرح، لا أريد أن أتكلّم بالمشاكل وإن شاء الله غيمة وبتمرّ".
أما الفائزة بالسباق الإعلامية بولا يعقوبيان، فقالت: "أوّل مرة منذ 15 عاماً أقود سيارة السباق. وكانت المنافسة جميلة وسعيدة، لأنني استطعت أن أتبوّأ المركز الأول".
وتابعت: " كان الجوّ جميلاً، ومفعم بالحيوية، وأهمّ ما قمنا به هو أن نقول إنّ مدينتنا فيها حياة وسعيدة بمنافسة الجميع".
وختمت: "أحببت أن أتحدّى ميشال قزي ونقولا الأسطا أكثر من غيرهما، لأنهما حاولا إبعادي عن الفوز".
أما الفنان نقولا الأسطا، فقال ممازحاً: "أهمّ شيء أنّ هذه الجوائز التي حصدناها لا تدخل فيها عنصر الواسطة، وأهم شيء أن يقطع الصيف على خير".
أما المخرجة رندلى قديح فقالت: "كان يوماً مميزاً ضمن فعاليات مهرجانات بيروت الثقافية، حيث تحدّينا بعضنا البعض تحت حرارة الشمس المرتفعة ومع ارتفاع نسبة الأدرينالين".

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"