فن ومشاهير /مشاهير العالم

لهذا السبب ميغان فوكس تكره وسائل التواصل الاجتماعي

Megan Fox
Megan Fox مع زوجها
النجمة العالمية Megan Fox
النجمة الشهيرة Megan Fox
Megan Fox في آخر أفلامها
Megan Fox مع والد أطفالها

أكدت النجمة العالمية ميغان فوكس Megan Fox أنها تكره وسائل التواصل الاجتماعي ولا تستخدمها رغم أهميتها في الوقت الحالي لما توفره من قاعدة واسعة للمعجبين وسهولة في التواصل معهم.

وأشارت النجمة البالغة من العمر 30 عاماً إلى أن سبب كرهها لمواقع التواصل الاجتماعي هو الطريقة التي يتم من خلالها تلقي النجم الأراء العشوائية من قبل الناس، مؤكدة أن ابتعادها عن ذلك جعلها غير مهتمة بآراء الناس.

وقالت ميغان: "كل شخص الآن يعبر عن رأيه على وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الانسان أن لا يتعلق بما يمكن أن يضر بإحساسه وثقته بنفسه".

وكانت النجمة قد ألغت حسابها على موقع "تويتر" عام 2013، بعد أن حصدت أكثر من 250 ألف متابع خلال أسبوع فقط من إنشاء الحساب، وكتبت حينها: "5 أيام على تويتر ومازلت لا أعلم ما هي الفائدة منه؟" وبعد ذلك بيوم كتبت على صفحتها على "فيس بوك" حيث كان لديها 33 مليون متابع، أنها لا تستطيع الاستمرار في أمر تكرهه.

يذكر أن ميجان فوكس حامل في طفلها الثالث من زوجها الممثل براين اوستن جرين Brian Austen Green، ولديهما طفلان هم نواه 3 أعوام، وبودهي عامين.

 

 

 
 



























































































































































































































































































































































































 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X