اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عملية قيصريّة انتهت ببتر قدمي الأم

إيلا كلارك تحمل طفلتها
إيلا كلارك مبتورة القدمين
إيلا كلارك في المستشفى
إيلا كلارك بين أطفالها
4 صور

لم تكن تتوقع إيلا كلارك البالغة من العمر 31 عاماً أنّ خضوعها لعملية قيصرية سيحكم عليها أن تمضي حياتها مبتورة القدمين.

فبعد أن أدخلت إيلا إلى غرفة العمليات لتخضع لولادة قيصرية بشكل طبيعي وتقليدي، دخلت في غيبوبة دامت أياماً عدّة بعد العملية؛ وعندما استيقظت شعرت بنقص في جسمها، ولكنّها لم تعلم حينها أنّها فقدت قدميها.

وكانت السيدة قد أصيبت بجلطة في قدميها أثناء الولادة، فأخبرها الطبيب حينها بضرورة بترهما، فوافقت على ذلك.

واللافت أنّ عملية إيلا استغرقت 8 ساعات، إلا أنّها لا تذكر ما حصل معها بتاتاً، ولا حتى موافقتها على بتر قدميها.

يُذكر أنّ إيلا كلارك، وهي أمّ لـ8 أطفال، قد تقدّمت بدعوى قضائية ضد المستشفى والطبيب الذي أجرى لها العملية.