مشاهير /مشاهير العرب

أقوال تخلد مسيرة محمد علي كلاي.. "الحقيقة أفضل مزاح في العالم"

الراحل محمد علي كلاي
محمد علي كلاي على الحلبة
الملاكم الأسطوري
الملاكم محمد علي كلاي
الملاكم في شبابه

أثار رحيل أسطورة الملاكمة العالمي محمد علي كلاي ضجة كبيرة في العالمين العربي والأجنبي. هذا الرجل الذي لم يغب بريقه حتى بعد سيطرة المرض عليه، تحول إلى أسطورة في عالم الملاكمة، وسحر الملايين حول العالم، ليس فقط لبراعته داخل الحلبة، إنما لأفكاره النيرة والنظرة التي نقلها عن الإسلام والمسلمين الى العالم أجمع.

كلاي الذي غاب عن عمر ناهز 74 سنة، وخلال مسيرته التي امتدت 25 عاماً، حقق 56 انتصاراً ولم يخسر سوى في 5 مباريات. وأرجع البعض سبب انتصاراته إلى دخوله في رؤوس منافسيه بحديثه الهجومي الذي لا مثيل له ، حسب التقرير الذي نشرته صحيفة "Daily Mail" البريطانية.

بعد إنتشار خبر رحيله الذي ضرب كالصاعقة، نشرت العديد من الصحف العالمية أبرز مقولات الملاكم محمد علي كلاي ومنها:

طر مثل الفراشة، والسع كالنحلة.. لا يمكن ليديك أن تضرب بينما لا ترى بعينيك

إذا كان عقلي يتصوّر أمراً ما، وقلبي يؤمن به، فبإمكاني تحقيقه

أنا لست الأعظم، أنا أعظم العظماء. أنا لا أقوم بهزيمتهم فقط، بل أختار الجولة التي أهزمهم فيها

من الصعب أن تكون متواضعاً، عندما تكون بمثل عظمتي

انها مجرد وظيفة. ينمو العشب، والطيور تطير، والموج يقصف الرمال، وأنا أضرب الناس

عش كل يوم كأنه آخر يوم، لأن ذلك سيصبح حقيقياً في يوم ما

الرجل الذي يرى العالم في الخمسين من عمره بنفس الطريقة التي رآه بها في العشرين هو رجل أضاع ثلاثين عاماً من حياته

قبل مباراته التاريخية في الغابة في زئير عام 1974 أمام جورج فورمان، قال: لقد تصارعت مع تمساح، وتصارعت مع حوت، كبلت البرق، وألقيت بالرعد في السجن. قتلت صخرة، وأصبت حجراً، وأدخلت طوبة إلى المستشفى، أنا لئيم لدرجة أنني جعلت الدواء مريضاً

أنا سريع جداً لدرجة أني أغلقت النور في غرفتي بالفندق وكنت بالفراش قبل أن تظلم الغرفة

كاسيوس كلاي هو اسم عبد. أنا لم أختره ولم أرغب فيه. أنا محمد علي، اسم حر، وأنا أصر أن يستخدمه الجميع عندما يتحدثون إلي أو عني

كرهت كل لحظة من التدريب ولكني كنت أقول لا تستسلم، اتعب الآن ثم عش بطلاً بقية حياتك

فقط الرجل الذي يعرف ما تعنيه الهزيمة يمكنه أن يغوص في أعماق روحه ويستخرج منها قوة إضافية ليفوز في المباراة

في المنزل أكون رجلاً لطيفاً، ولكنني لا أريد أن يعرف العالم ذلك. المتواضعون يفعلون ذلك

لو فكرت حتى ولو في الأحلام أن تهزمني فعليك أن تستيقظ من حلمك وتعتذر لي

طريقتي في المزاح هي قول الحقيقة ، فهي أفضل مزاح في العالم

ليست هناك متعة في القتال ولكن المتعة تكمن في الفوز

المستحيل مجرد كلمة كبيرة يقولها الأشخاص الصغار الذين يجدون أنه من الأسهل أن يعيشوا في العالم الذي منح لهم بدلاً من استكشاف القدرة التي يملكونها لتغييره، فالمستحيل ليس حقيقة وإنما هو رأي، والمستحيل ليس تصريحاً إنما هو تحد.. والمستحيل احتمالية وهو أمر مؤقت.. فالمستحيل لا شيء

 

عائلة كلاي تطالب بإحترام خصوصيتها.. وتوقعات بإقامة جنازة مهيبة

 

 
 








































































































































































































































































































































































































 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

X