فن ومشاهير /مشاهير العالم

الصحافة التركية: بالأدلة بيرين سات تخون زوجها مع هذا الممثل

بيرين سات في دور السلطانة كوسيم
بيرين سات مع زوجها
سيارة زوج بيرين سات
بيرين سات مع زوجها
بيرين سات في دور السلطانة كوسيم
بيرين سات مع زوجها
بيرين سات مع زوجها
بيرين سات مع زوجها
بيرين سات مع زوجها

ما زالت الممثلة التركية بيرين سات تلتزم الصمت تجاه الحرب الإعلامية التي تشن ضدها بشراسة غير مسبوقة، بسبب آراءها السياسية الجريئة ضد الحكومة التركية، مساندةً منها لحقوق المرأة التركية المنتهكة والأقليات في تركيا.
إذ لم يغفر لها مؤيدو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصويتها لحزب معارض لحزب العدالة والتنمية الحاكم بالأغلبية، ولم يكتفوا باتهامها قبل أشهر بالخيانة بل قاموا بمقاطعة الموسم الأول من أول مسلسلاتها التاريخية "السلطانة كوسيم" الذي عجز من حلقته الأولى إلى حلقته التاسعة والعشرين من تصدر الرايتنغ الأسبوعي.
ولم يستجب منتج المسلسل تيمور ساوجي للمطالبات بإيقاف المسلسل ،بل أعلن مبكراً تسويقه لدول أوروبا والعالم العربي، ونيته إنتاج مواسم لاحقة له .
وقد نشر أحد المواقع التركية الشهيرة خبراً فيه تشهير لسمعة بيرين سات، متهماً إياها علناً بخيانة زوجها مغني البوب كينان دوغلو الذي يكبرها بحوالي 11 عاماً مع زميلها الممثل الشاب إكين كوتش الشهير بالسلطان أحمد الأول، مستشهداً حسب قوله بأدلة دامغة ومخجلة، وقد سخر الألاف من معجبيها عبر السوشيال ميديا من هذه الأدلة الصغيرة.
ومن بين هذه الأدلة، خروجها للعشاء مع زملائها في المسلسل حيث غاص الموقع في التعليق على نظرات بيرين لزميلها على إنها مشاعر خاصة، خصوصاً أنها حضرت وحيدة بدون زوجها.
وسرّب بعض المقربين من زوجها أنه ينتظر بفارغ الصبر انتهاءها من تصوير الموسم الأول بأمل معاودة عملية التلقيح المجهري لإنجاب طفل لهما بأقرب وقت ممكن ليحقق أمنيته في أن يصبح أباً بسن الأربعين.
واعتبر الموقع أن إقدام بيرين سات على تعلم رياضة الملاكمة مثل زميلها الشاب إكين كوتش، أحد الأدلة الدامغة على خيانتها، وفسّر سوء مزاج إكين كوتش في الفترة الأخيرة بخروجه من الموسم الأول، ومعاناته النفسية جراء بعده عن بيرين سات.
والمفارقة التي سخر منها عدد كبير من معجبي بيرين، هو أن الصحافة التركية نفسها ردت عدم نجاح "السلطانة كوسيم" في تركيا إلى وجود فارق السن الكبير بين بيرين سات وإكين كوتش، حيث لم يقتنع ملايين المتابعين بأنهما عاشقين، وهي نفسها تدعي اليوم بأنهما حبيبان سريان، وأن بيرين سات تخون زوجها معه، لكن كثير من المتابعين دافعوا عن بيرين سات،وأبدوا تعاطفهم البالغ معها.

كينان دوغلو أول الداعمين لزوجته
وتوقّع الموقع الإلكتروني الشهير في نهاية خبره أن تحاول بيرين الرد على هذا الإتهام بذكاء، من خلال ظهورها المتكرر مع زوجها كينان دوغلو لنفي هذه التهمة المشينة عملياً، والتوقّف ولو مؤقتاً من مقابلة زميلها إكين كوتش الشهير بالسلطان أحمد الذي لم يدافع عن زميلته بيرين سات ملتزماً الصمت.
وحدث ما توقعته الصحافة التركية التي تداولت هذا الخبر باهتمام شديد، ثم عاد بعضها خوفاً من غضب بيرين سات وزوجها وحذف الخبر ، إذ قامت بيرين سات بالظهور مع زوجها كينان دوغلو في حفل فني ساهر استمر لساعات الصباح الأولى مع أصدقاء لهما وهما بقمة السعادة، حيث كانا يركبان سيارة ميني كوبر زرقاء اللون ثمنها (120) ألف ليرة تركية أي ما يساوي حوالي الـ (65) ألف دولار، وقد دهش كينان دوغلو من كيفية معرفة الصحافيين مكان سهرهما معاً.
يذكر أنّ بيرين سات تعلمت درساُ قاسياً، فأدركت أن صراحتها لن تمر بدون حساب باهظ لهذا امتنعت منذ أشهر عن إبداء أي رأي سياسي في حساباتها بالسوشيال ميديا، مكتفية بنشر بعض بوسترات ومشاهد مسلسلها "السلطانة كوسيم" لتحفيز المشاهدين الأتراك على متابعته بطريقة غير مباشرة.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X