أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

كيف تواجهين مشاكل زوجك في الفراش؟

واجهي مشاكل زوجك في الفراش

"العلاقة الحميمة حق مكفول للزوجين" شعار ربما تود بعض الزوجات أن يضعنه على غرفة النوم للفت انتباه الزوج إلى أن الزوجة ليست لإمتاعه فقط، وأن لديها رغبات خاصة تتمنى لو تستطيع الإفصاح عنها وتلبيتها، فبعض الأزواج يتعاملون مع الأمر بأنانية مفرطة ويتجاهلون أن الزوجة إنسانة يجب وضعها في الاعتبار ولها حقوق على الزوج أن يلتزم بها نحوها، ومنهم من يقوم بالأمر كالطعام والشراب والنوم كعملية روتينية بحتة لا جديد فيها، ولا يبذلون جهداً في تهيئة الزوجة للأمر وتكوين الاستعداد النفسي لديها وإثارتها حتى تستمتع هي الأخرى، فماذا لو كان الزوج أنانياً؟ كيف يجب على الزوجة أن تواجهه؟ هذا ما تجيبنا عليه المستشارة الأسرية أسماء حفظي في السطور التالية:

بداية تقول أسماء: على الزوجة التي تعاني من الزوج الأناني أو الزوج الغير مريح إجمالاً في الفراش أن تفكر بأنه ربما يكون غافلاً عن نقطة هامة جداً، وهي أن المرأة تحتاج إلى إثارة الرغبة لديها، ونادراً ما تولد تلك الرغبة من العدم، على عكس الرجل الذي قد يكون الأمر لديه أقرب إلى تفريغ طاقة تتجدد من العدم، لذلك عليها أن تتحين الفرصة الهادئة لتواجهه برفق وتخبره بالعديد من الحقائق التي قد تكون غائبة عنه، وهي:

• إن الزوج الأناني المتسرع يضر زوجته؛ لأنها إذا لم تتم تهيئتها للأمر، يصبح الأمر مؤلماً جداً؛ لأن المنطقة التناسلية لها تكون جافة، مما يؤدي إلى النفور يوماً بعد آخر، وقد يصل الأمر إلى التهرب تماماً من الممارسة؛ لأنها لا تشكل أي متعة لها.

• هناك أزواج يعانون من سرعة القذف، ولا ننكر أنها مشكلة خارجة عن إرادة الرجل، ولكن في المقابل يجب تنبيه الزوج لها لأخذها في الاعتبار وتعويض الزوجة بالحب والمعاملة الحسنة وإدراك أن وصول الزوج للذروة لا يعني بالضرورة اكتفاء الزوجة من الممارسة، وأنها قد تحتاج إلى الممارسة عدة مرات حتى تصل إلى الذروة.

• قد تعاني الزوجة من الزوج البارد جنسياً، وهذا الأمر يتطلب منها مجهوداً مضاعفاً لإثارته، ومجهوداً مختلفاً لإمتاعه وإشعال الرغبة وتوليد الاحتياج الجسدي لديه، وقد يتطلب الأمر منها إن فشلت محاولتها مصارحته وتوجيهه للعلاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X