أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

فكرة في رأسك تنقذ خلافاتك الزوجية

الخلافات الزوجية

في كل بيت وفي كل علاقة زوجية لابد أن تحدث خلافات ومشادات كلامية، وقد يقدر الزوجان على أن يخمدا نيران هذه المشادات المشتعلة أو أن يسمحا لها بأن تكبر وتتعسر لتحرق ما بينهما من مودة ورحمة، وتؤثر سلباً على علاقتهما حتى تقضي على ما بينهما.
المستشار الأسري والاجتماعي عارف الدوسري يرشدك في السطور التالية إلى قناعة فكرية أو فكرة تحملينها في رأسك، وسيكون لها مفعول السحر في تحديد الاتجاه الذي ستأخذه العلاقة بعد الخلاف بحيث يكون التعامل معه سليماً وحكيماً:
بداية يقول الدوسري: الفكرة هي ببساطة وباختصار "كل شيء سينتهي إلى خير"، بعد أن تهدئي قليلاً وتخففي حدة التوتر فقط، فكري بأن هذه المشكلة ستنتهي إلى خير، وأن هناك درساً يجب تعلمه من كل ما يحدث، وبمجرد أن تحملي هذه الفكرة في داخلك وأنت صادقة مع نفسك ستجدين تحولات عجيبة وستعود علاقتك أفضل مما كانت عليه قبل الخلاف، وسيتأثر الطرف الآخر إيجابياً حتى لو لم يكن يحمل نفس الفكرة، فما بالك لو أن الطرفين كانا يفكران بنفس الأسلوب؟
ستكون الحياة رائعة؛ لأن الخلافات تنتهي نهاية سعيدة في وقت قياسي جداً ربما خلال ساعة أو أقل.

كما ينصح الدوسري بما يلي:
- وأنت في المشكلة لا تعاندي كثيراً ولا تتنازلي عن شخصيتك، بل تحاوري ودافعي عن موقفك، وأيضاً اسمحي للطرف الآخر أن يقول ما لديه من أفكار.
- لا تحاولي إنهاء الخلاف بالصمت؛ لأن هذا لا يحل المشكلة، وإنما يغطيها، ولكن المشاعر المصاحبة ستبقى مدفونة في العمق.
- تحدثي وعبري عن رأيك أو عن اعتراضك أو استيائك أو طلباتك، وانظري في سبب الخلاف، ولكن دائماً ضعي في حسبانك أن كل هذا سينتهي إلى خير؛ لأن القصد ليس الهروب، وإنما المواجهة بنية طيبة للتخلص من المشكلة بشكل واعٍ تماماً وحتى لا تعود مرة أخرى.
- يسمى هذا الاتجاه بالانتباه، فعندما ندخل في خلاف علينا أن نكون واعين أن هذا خلاف، وأن القصد منه النمو وليس التحطيم، وبهذه الطريقة تتحول خلافاتنا إلى نقاط انطلاق نحو علاقات أجمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X