اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الرجال أكثر إدماناً للهواتف الذكيَّة.. والنساء يدمنَّ الإنترنت!

فكرة الاستغناء عنها بالنسبة لكثيرين شيئاً مستحيلاً
باتت الهواتف الذكيَّة والإنترنت جزءاً لا يتجزأ في حياة أغلب الأشخاص
2 صور
باتت الهواتف الذكيَّة والإنترنت جزءاً لا يتجزأ في حياة أغلب الأشخاص، وأصبحت فكرة الاستغناء عنها بالنسبة لكثيرين شيئاً مستحيلاً، خصوصاً أنَّها توفر لهم القيام بالعديد من المهام عن طريق كبسة زر واحدة، حيث توفر إمكانيَّة التواصل مع الآخرين وتصفح الإنترنت والتقاط الصور ومشاهدة الأفلام والعديد من المزايا المتعدِّدة والكثيرة جداً.
وقد كشفت نتائج دراسة حديثة أجرتها شركة «دايركت لاين» للتأمين، أنَّ الرجال هم الأكثر إدماناً للهواتف الذكيَّة، بينما النساء يفضلن الإنترنت.
وأوضحت الدَّراسة أنَّ الرجال يقضون وقتاً أطول يومياً في الدردشة على هذه الهواتف والحديث لأشخاص عبر سماعات الأذن الخاصة بهم، بينما النساء أكثر ميلاً للعب الألعاب على الإنترنت.
وأجرت الشركة ذاتها تجربة، حيث قامت بتركيب برمجيات لهواتف 50 شخصاً لتعقب كيف يتعامل الرجال والنساء مع أجهزتهم تحديداً.
وبينت النتائج أنَّه فيما يتعلق بالاستخدام الإجمالي للهواتف فإنَّ الرجال يقضون أكثر من ساعة يومياً في إجراء المكالمات وتفقد بريدهم الإلكتروني وتصفح الإنترنت ولعب الألعاب ومشاهدة مقاطع الفيديو.
وكان متوسط الاستخدام اليومي ساعتين و44 دقيقة للرجال في مقابل ساعة و41 دقيقة للنساء، وفيما يتعلق بالحديث مع شخص على الهاتف فكان المتوسط لدى الرجال 25 دقيقة يومياً، أي أكثر من النساء بـ10 دقائق يومياً.
وكان الأمر المثير للدهشة هو أنَّ النساء يقضين وقتاً أطول في لعب الألعاب الإلكترونيَّة على هواتفهنَّ مقارنة بالرجال بـ13 دقيقة يومياً مقارنة بتسع دقائق للرجال.