سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

خرافات عن دوالي الساقين أثناء الحمل

الدوالي التي تصيب الحامل تختفي بعد الولادة

من الأعراض التي تصيب الحامل ما يعرف بدوالي الساقين، وتظهر بشكل منفر عند الكثير من النساء مما يضطرهن لارتداء البنطلونات والملابس الطويلة طيلة فترة الحمل، وتستمر المعاناة أحياناً لما بعد الولادة، حيث تربط الكثير من النساء بين الدوالي والحمل، وقد راجت بعض الخرافات عن العلاقة بينهما ومنها:
• تظهر الدوالي في الساقين بسبب الحمل بولد، ولا تظهر بسبب الحمل بالأنثى.
• الدوالي تكون مرتبطة بالرحم وأي محاولة لعلاجها أثناء الحمل يؤدي إلى الإجهاض.
• ربطت الكثير من المعتقدات بين إجراء عمليات حقن الدوالي
والعقم.
• الدوالي التي تصيب الحامل في الحمل الأول تستمر معها طول الحياة.

" سيدتي نت" عرضت هذه المعتقدات على الدكتور موسى شعلان، أخصائي النساء والولادة، حيث أوضح النقاط التالية بخصوص الدوالي:


• يكون هناك استعداد وراثي بالنسبة للإصابة بالدوالي.
• ليس صحيحاً أن الدوالي تصيب الساقين فقط، فقد تظهر في أماكن أخرى بها أوردة.
• من الدراسات الطبية المؤكدة أن الدوالي التي تصيب الحامل تختفي بعد الولادة.
• علاجات الدوالي التي تظهر وتختفي مع كل حمل يمكن أن تتم بواسطة الحقن أو الليزر ولا تسبب العقم لأنها غير مرتبطة بالرحم كما تشيع بعض النساء.
• تشيع بعض النساء أن الدوالي تسبب العقم لأن دوالي الساقين أثناء الحمل تظهر بسبب الثقل الذي يحدث على أوردة الحوض نتيجة لنمو الطفل والرحم والمشيمة.
• من النصائح التي تقدم للحامل المصابة بدوالي الساقين أن تنام على جانبها الأيسر.
• وضع القدمين على وسادة ووضع وسادة أخرى خلف الظهر مباشرة يقلل من الألم ومضاعفات الدوالي.
• تفيد رياضة المشي في التخفيف من الأعراض التي تشمل الحكة والتورم والثقل في الساقين.
• الجوارب الطبية تقلل الألم ولكنها لا تشفي من الدوالي، وعليك أن تختاري النوع المناسب.
• السيطرة على الوزن بالغذاء الصحي يفيد في تقليل متاعب الدوالي أثناء الحمل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X