اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الممثلة المغربية منال الصديقي تروي قصتها مع سرطان الثدي سينمائياً

منال الصديقي
منال الصديقي خلال فترة مرضها بالسرطان
منال الصديقي
منال الصديقي خلال فترة مرضها بالسرطان
5 صور

تحضر حالياً الممثلة منال الصديقي لتصوير فيلم قصير يحمل عنوان (البهلوان)، من تأليفها، ومن إخراج هشام الوالي.
وقالت الصديقي لـ "سيدتي.نت" إنّ قصة الفيلم مستوحاة من محنتها مع مرض سرطان الثدي الذي غيّبها عن الساحة الفنية قرابة عام كامل، خضعت خلاله لعملية جراحية وعلاج كيميائي.

وبعد شفائها، قرّرت العودة لنشاطها الفني بتصويرها فيلم "البهلوان"، الذي تتقمّص فيه دور (البهلوان)، حيث تدور أحداث الفيلم بشكل عام حول فتاة أصيبت بالسرطان، وظلّت مع ذلك تعيش على أمل الشفاء.

وأضافت الصديقي في حديثها لـ "سيدتي.نت" بأنّها ستشرع في تصوير الفيلم، في غضون أيام قليلة فقط، في مدينة الرباط، بمشاركة نخبة من الممثلين والممثلات كالفنانة نعيمة المشرقي وفاطمة الزهراء بناصر وآخرين ممن سيؤثثون مشاهد الفيلم الذي يؤشر لعودتها إلى ميدان التمثيل بقوة استهلتها بفيلم (البهلوان)، وبدئها في دراسة الإخراج.

كما تأمل بأن تكون أولاً وأخيراً قدوة لكلّ النساء ممن يصبن بالسرطان من حيث التحدي والعيش على أمل الشفاء دائماً، موجّهة في هذا السياق شكرها للأميرة لالة سلمى، عقيلة الملك محمد السادس على مبادراتها الإنسانية ورعايتها مرضى السرطان، مذكّرة في نفس الوقت بأنها ظلّت طوال فترة مرضها على علاقة بالإعلام، إذ أجرت حوارات وأدلت بتصريحات لمنابر إعلامية متفرقة، ولم تتردّد في الظهور حليقة الرأس حتى أثناء تكريمها في مهرجان فني لتمرير رسالة إلى النساء بالخصوص مفادها أن جمال المرأة وقيمتها لا يكمن فقط في شكلها بل في قدرتها على التحمل والتحدي، وفي المواجهة والإصرار على الحياة والعيش على الأمل دائماً مهما كانت العقبات.