اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اعتماد اتفاقية تفعيل الرياضة النسائية في "جامعة نورة"

رفع معدلات ممارسة المرأة السعودية النشاط البدني
الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان
اعتماد اتفاقية تفعيل الرياضة النسائية في "جامعة نورة"
3 صور
بهدف رفع مستوى المشاركة المجتمعية في الرياضة النسائية في السعودية، توقِّع اليوم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والهيئة العامة للرياضة، بحضور وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، ومديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة هدى العميل، مذكرة تعاون لتفعيل منشآت الجامعة الرياضية للعنصر النسائي للمساهمة في ، وذلك ضمن مشروع الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية لرفع مستوى المشاركة المجتمعية في الرياضة من 13% إلى 40% في عام 2030 وفي إطار "رؤية السعودية 2030".

وتمتلك جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، التي تعد أكبر جامعة نسائية في العالم، منشآت رياضية "عالمية" ما سيساهم في خلق الدافع لدى الطالبات لممارسة الرياضة.
وفي هذا الإطار، قالت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان: أشعر بكثير من الفخر وأنا أرى هذه الإمكانات الكبيرة لجامعة الأميرة نورة، وما تضمه من منشآت وصالات محفزة للجميع. مثنية في الوقت نفسه على العلاقة الوطيدة بين الهيئة والجامعة، والتجاوب الكبير من مديرة الجامعة ومنسوباتها، مؤكدةً أن هذه الخطوة ستسهم في رفع معدل ممارسة الرياضة من قِبل النساء. وفقاً لـ "الوكالات".

وأضافت أن هذه الاتفاقية تجسد التعاون بين الجهات الحكومية من أجل الإسهام في نشر ثقافة الرياضة والتوعية بأهميتها "والمجتمع في حاجة ماسة إلى نشر هذه الثقافة وتعزيزها".