أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"التعليم" تُحذِّر من مكاتب الابتعاث التجارية

مكاتب تجارية تزعم توفير قبول الدراسة في الخارج
إحضار قبول من معهد معتمد وغير موقوف
التعليمتُحذِّر من مكاتب الابتعاث التجارية
بهدف حماية أبناء وبنات الوطن من التورط معها، حذَّر المتحدث الرسمي لوزارة التعليم السعودية مبارك العصيمي من مكاتب تجارية تزعم توفير قبول الدراسة في الخارج، مؤكداً أن فريق التدقيق في الوزارة سيعيد الطلب إلى صاحبه لتعديله، أو توجيهه إلى التخصُّص المناسب له في حال التقديم على تخصص غير مناسب في برنامج الابتعاث.
وأصدرت الوزارة عدة تنبيهات، أهمها أن على مَن يحق له دراسة اللغة إحضار قبول من معهد معتمد وغير موقوف بسبب التكدس، وفي حال تعرُّض الطالب إلى صعوبات عند مراسلته معهد اللغة، يمكنه التواصل مع الملحقية الثقافية في بلد الابتعاث لمساعدته في الحصول على القبول، ولا يحق لمَن درس أي لغة على حساب الوزارة إعادة دراسة اللغة نفسها.
وأكدت أن قرار الابتعاث سيصدر وفقاً لآخر ضمان مالي حصل عليه الطالب لمعهد اللغة "خاص بالمرشحين للدراسة في أمريكا"، وفي حال اختلف اسم المعهد في القبول عن اسم المعهد في آخر ضمان، يُرفض الطلب، مع الالتزام بقائمة الجامعات المتميزة في المرحلة الثالثة.
وأشارت إلى أن إحضار القبول الدراسي مسؤولية الطالب، وأن المقصود بالضمان المالي: الخطاب الموجَّه من الوزارة إلى الجامعة، أو المعهد للحصول على قبول. بحسب "الوكالات".
كما دعت الوزارة الراغبين في دراسة الإنجليزية إلى التقدم بطلب ضمان مالي على الدرجة العلمية، وهم خريجو الدول التي تتحدث الإنجليزية بوصفها لغة أولى مثل: "أمريكا، وكندا، وأستراليا"، وخريجو الدول التي تتحدث الإنجليزية بوصفها لغة ثانية مثل: "ماليزيا، وسنغافورة، والهند"، وخريجو كليات الطب البشري، وطب الأسنان داخل السعودية وخارجها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X