أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

منى النعمان سفيرة النوايا الحسنة لهذا العام

منى النعمان
منى النعمان تتحدث بعد تكريمها
جزء من اللقاءات الصحفية
منى النعمان تتسلم شهادة سفراء النوايا الحسنة للتعايش السلمي
منى النعمان سفيرة النوايا الحسنة من أجل التعايش السلمي.

لطالما ارتبط الجمال بالسلام والنور والصفاء الداخلي، فالحرب وحدها هي من تصنع القبح والظلام والحقد، فكيف إذا كان الجمال يتحدث لغة خدمة المجتمع والأعمال الإنسانية.
خبيرة التجميل السعودية منى النعمان تُمنح لقب "سفيرة النوايا الحسنة من أجل التعايش السلمي" في الشرق الأوسط لهذا العام، ضمن مؤتمر "التنمية طريق للسلام" من قبل مركز السلام الدولي لحقوق الإنسان، الذي عقد بتاريخ 10 ديسمبر الماضي، في فندق السفير بقاعة كريستال بالقاهرة، وذلك تثميناً لجهودها المبذولة التي تصبُ في نجاح مسيرة العمل العام في الوطن العربي.
تقول منى لسيدتي: لم أتوقع حصولي على اللقب فقد تفاجأت يوم اعلامي بذلك، وشعرت حينها بسعادة كبيرة، وهذا اللقب شرف لي ويحملني مسؤولية على عاتقي ويجعلني أضع آلية وتصور للمرحلة القادمة من العمل الخدمي المجتمعي.
منى النعمان تعشق اللون والجمال منذ الصغر، وهي حاصلة على بكالوريوس في إدارة الأعمال، قادتها موهبتها وحبها للجمال إلى الاحتراف، حيث دعمت موهبتها بعدد من الدورات خارج المملكة، لدى أشهر خبراء التجميل في البحرين ولبنان ودبي.
فأتقنت فن التجميل والمكياج وبرعت فيه، وخلال فترة قياسيّة استطاعت أن تصنع بصمتها الخاصة، وأصبحت اسماً مشهوراً وموثوقاً به لدى سيدات المجتمع السعودي.
تتميز منى النعمان بنشاطاتها التي تخدم المجتمع وبدعمها لذوي الاحتياجات الخاصة والأُسر المنتجة، هذه النشاطات التي صنعتها بمبادرات فردية منها، أما حالياً وبعد منحها هذا اللقب سيتم وضع آلية ومنهجية وطرق تعاون مشترك مع مركز السلام الدولي لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط، للسير قُدما في تحقيق التنمية والسلام والتعايش السلمي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X