أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

هؤلاء.. لقوا حتفهم أثناء عملهم

الممثل تايرون باور
الممثل بول مانتز
الممثل ريد فوكس
الممثل روي كينير
الممثلة مارثا مانسفيلد
الممثل براندون لي
الممثل جون ريتر
الممثل ستيف أروين
الممثل فيك مورو
الممثل جون أريك

يتمنى الكثيرون أن يصبحوا نجوماً في عالم الفن والتمثيل، فالشهرة لها سحرها، ولأضوائها بريق لا يقاوم، لكن حياة بعض المشاهير انتهت في المكان الذي منحهم الشهرة وفي مواقع التصوير التي صنعت تاريخهم، ليذكرهم الناس بعدها ليس فقط لفنهم، بل للحوادث والأماكن التي رحلوا فيها.


• جون أريك
عندما علم الممثل بوجود تأخير في التصوير قال مازحاً: ما هذا الهراء؟ وأمسك مسدساً وجهه إلى رأسه، والذي كان يعتقد أنه فارغ من الرصاص، وضغط على الزناد لتخترق الرصاصة دماغه.


• فيك مورو
عند محاكاته لأحد مشاهد الفيلم للأحداث التي حدثت في مدينة فيتنام، كان المشهد يضم مروحية هليكوبتر وبعض الألعاب النارية، وأثناء التصوير التقط ذيل الهليكوبتر شرارة من الألعاب النارية، فاشتعلت الطائرة وسقطت، وتوفي مورو.


• جون ريتر
شعر جون بالمرض أثناء التصوير، ونقل إلى المستشفى، حيث أجريت له عملية جراحية لإصابته بتمزق في الشريان الأورطي، وهي حالة طبية نادرة يمكن أن تصيب الشخص دون سابق إنذار.


• ريد فوكس
في إحدى حلقات تسجيله لمسلسله، وضع يده على صدره، وادّعى الموت أثناء التمثيل، ونادى على زوجته، وقد مات أثناء تصويره لهذا المشهد وبنفس الطريقة.


• براندون لي
كان براندون في أحد أفلامه هو الضحية التي من المفترض أن يطلق النار عليها، لكن المسدس المستخدم بالفعل كان يحوي جزءاً من رصاصة حية، فاخترقت جسده.


• مارثا مانسفيلد
في حادثة غريبة للغاية أشعل أحد المارة سيجارة لها، وألقى الكبريت داخل سيارة الممثلة، فوقع على زي مارثا مانسفيلد التي كانت ترتدي لباساً من عصر الحرب الأهلية سريع الاشتعال، فالتهمت النيران ثوبها، وأحرقت جسدها، ونقلت إلى المستشفى، لكنها توفيت في اليوم التالي.


• ستيف أروين
أثناء تصويره لفيلم وثائقي تحت الماء بعد أن قام بتصوير سمك متوحش جداً، هاجم هذا السمك أروين، وطعنه داخل جسده بذيله السام بمئات الضربات، ولقي حتفه أثناء نقله إلى المستشفى.


• روي كينير
أثناء تصوير فيلم "عودة الفرسان"، سقط كينير عن الحصان، وأصيب بكسر في الحوض، ونقل إلى المستشفى، وفي اليوم التالي أصيب بنوبة قلبية حادة لم ينجُ منها.


• بول مانتز
كان مانتز في تصويره لأحد أجزاء فيلمه، فتحطمت الطائرة التي تحمله إثر اصطدامها بتلة في الصحراء.


• تايرون باور
عانى تايرون من أزمة قلبية حادة خلال مشهد المبارزة في فيلم "سليمان وسبأ"، ومات وهو في طريقه إلى المستشفى.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X