لايف ستايل /اتيكيت

الـ"اتيكيت": لا لمضغ اللبان في الأماكن العامّة

خبيرة الـ"اتيكيت" السيدة نادين ضاهر، تدعو إلى الامتناع عن مضغ اللبان في الأماكن العامّة
من الضروري إغلاق الفم جيّدًا أثناء مضغ اللبان، مع تجنّب تفقيعه
خبيرة الـ"اتيكيت" السيّدة نادين ضاهر
(إلغاء)
إن الهدف من مضغ اللبان يجب أن يقتصر على تغيير رائحة الفم

مضغ اللبان في المجتمع، تصرّف غير مستحب، سواء اقترفه الرجل أو المرأة. ووفق الـ"اتيكيت"، فإن كلّ ما يدخل الفم لا يخرج منه أبدًا. ولذا، تدعو خبيرة الـ"اتيكيت" السيدة نادين ضاهر إلى الامتناع عن مضغ اللبان، في أماكن العمل أو أثناء المشي في الأماكن العامّة أو الصروح التربويّة. علمًا بأن داخل هذه الأخيرة، يعكس مضغ اللبان استخفافًا بالمحاضر وبمن حولنا، وهو يدل على توتّر الفرد، كما يصيب الآخرين بالتوتر ويشتّت انتباهم. تقول ضاهر إن "الهدف من مضغ اللبان هو تغيير رائحة الفم، لذا لا يجب أن نفعل ذلك لأكثر من خمس دقائق، وذلك حين نكون بمفردنا"، محذّرة من مضغ اللبان بدون إغلاق الفم، أو تفقيعه، وهو ما يجافي الـ"اتيكيت"!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X