صحة ورشاقة /جديد الطب

غياب الطمث: اتبعي نظاماً غذائياً مضاداً للالتهابات

غياب الطمث
اتبعي حمية البحر المتوسط لكثافة العظام لديك

الأطعمة الغنية بالدهون والأغذية المصنّعة، تعزز الإصابة بالالتهابات، ويمكن أن تزيد مخاطر انخفاض كثافة العظام والإصابة بالكسور لدى النساء في فترة ما بعد غياب الطمث.

يجب على النساء اللواتي يقتربن من فترة انقطاع الطمث اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط، وذلك حسب نتائج دراسة نشرت في المجلة الطبية Journal of Bone and Mineral Research. ومن شأن النظام الغذائي الذي يسبب القليل من الالتهابات (النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضراوات والأسماك والأوميغا 3 والحبوب الكاملة) أن يقلل مخاطر فقدان كثافة العظام والإصابة بالكسور.
فقد أجرى الباحثون في جامعة ولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية، دراسة شملت 160191 امرأة. وقد سجل الباحثون لهؤلاء النسوة نقاطاً للالتهابات اعتماداً على 32 عنصراً غذائياً، أعلنت المشاركات في الدراسة أنهن تناولن هذه العناصر الغذائية قبل ثلاثة أشهر من التسجيل للدراسة. وكانت سن النسوة تتراوح بين 50 و79 عاماً.

حمية البحر المتوسط لكثافة العظام
لإثبات آثار الأنظمة الغذائية على صحة العظام لدى هؤلاء النسوة، قام العلماء بقياس كثافة العظام وعدد الكسور التي تعرضن لها، وقد ربط العلماء ذلك مع الأنظمة الغذائية التي يتبعنها.
وخلال ستة أعوام من المتابعة، لاحظ العلماء أن النساء اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً يسبّب التهابات، كانت كثافة العظام لديهن أقل من اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً صحياً. وأن النساء اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً غير صحي كنَّ أكثر عرضة بمرتين للإصابة بكسر الورك مقارنة بالنساء الأخريات.
"يشير ذلك إلى أنه مع تقدم سن المرأة، فإنَّ الأنظمة الغذائية الصحية تؤثر على كثافة العظام. وأعتقد أن ذلك يعطينا سبباً أكبر لكي ندعم التوصيات لتناول الأطعمة الصحية"، يقول تونيا أوركارد، المؤلف الرئيسي للدراسة والبروفسور في مرصد العلوم والتقنية OST.

وتؤكد هذه الدراسة الجديدة نتائج دراسة سابقة سبق نشرها في JAMA Internal Medicine، وذلك في شهر آذار/ مارس من عام 2016، والتي أكدت أنَّ النساء اللواتي يتبعن حمية البحر المتوسط الغذائية يصبحن أقل عرضة لمخاطر هشاشة العظام وبالتالي التعرّض للكسور.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X