صحة ورشاقة /الصحة العامة

تعرّفي إلى وجبة الفطور المثالية لكِ ولعائلتك

وجبة الفطور أساسية
لا تدعي أولادك يذهبون غلى المدرسة من دون فطور
اخصائية التغذية سارة كنعان
رقائق الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة مثالية لك ولعائلتك

يجري الحديث مؤخراً عن أهمية وجبة الفطور، وضرورة اشتمالها على بعض الصنوف الغذائية، لصحة جسديّة وعقليّة جيدة لجميع أفراد الأسرة.


هل تعلمين؟
يتفق خبراء التغذية على مستوى العالم، أنَّ الفطور هو أهمّ وجبة في اليوم، ورقائق الفطور تساعد على تناول هذه الوجبة بشكل منتظم، للكبار والصغار على حدّ سواء.
إذا كنتِ تتخطّين وجبة الفطور بسبب ضيق الوقت، حاولي أن تستغرقي بضع دقائق إضافية، لتعويد نفسك على بدء يومكِ بعادة جيدة، مع روتين وجبة الفطور الصحيّة. ومن الجدير بالذكر، أنّ نوعية الفطور الذي تتناولينه أنتِ وأطفالك، لا تقلّ أهميّة عن انتظامه.
وأما بالنسبة للأطفال بعمر المدرسة، تبيّن البحوث أنَّ أهمّ العناصر الغذائيّة اللازمة للنمو الصحي، يمكن الحصول عليه بسهولة من خلال وجبة فطور متوازنة، سألنا أخصائيّة التغذية لدى "نستلة"، سارة كنعان.

ماهي وجبة الفطور المتوازنة؟
تحتوي وجبة الفطور المغذيّة والمتوازنة المثلى على الكربوهيدرات المعقدة والبروتين. فكّري بالحبوب، بالإضافة إلى منتجات الحليب والفواكه.
كوني قدوة لأطفالكِ من خلال تناولكِ وجبة فطور صحيّة ومتوازنة، وبالتالي الامتثال إلى عادات غذائيّة سليمة، ونمط حياة صحّي.
فالفطور المتوازن والصحي، يمكنه توفير ما يصل إلى ثلث الإحتياجات الغذائية اليوميّة، لكِ ولعائلتك، ومثال على ذلك قد يكون الفطور طبَقاً من الحبوب الكاملة، مع حليب قليل الدسم وحصّة فاكهة.

إنّ وجبة الفطور المتوازنة، تساهم في نموّ الأطفال السليم من خلال:
• تعزيز تركيزهم من خلال توفير التغذية الأساسية، التي تساعدهم على التعلّم والدراسة بشكل أفضل.
• أداء بدني أفضل، بعد تناول وجبة الإفطار التي تزودهم بالمزيد من الطاقة .
• تحسّن في السلوكيّة والمزاجيّة، فالأطفال يصبح لديهم تركيز أفضل عندما لا يشعرون بالتعب أو الجوع.

كيف يمكنكِ تمييز الحبوب الكاملة؟
قد تحتارين عند اختيار الحبوب الكاملة في بعض الأحيان، لكنّ أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان المنتَج مصنوعاً من الحبوب الكاملة، هو مراقبة معلومات المنتَج والشعار والقائمة الغذائيّة. يجب البحث عن كلمة "كامل" (whole) في قائمة المكونات. وكلما كانت نسبة الحبوب الكاملة أكبر في المنتَج، كلما كان تصنيفها في القائمة أعلى. يمكنكِ أيضاً البحث عن علامة (الصح) الخضراء، التي تدلّ على أنّ المنتَج مصنوع من الحبوب الكاملة.

ما أهميّة طبق من رقائق الفطور؟
هناك العديد من الأسباب لحبّ رقائق الحبوب! فخياراتها عديدة وتلبّي احتياجات الأشخاص الأكثر انتقائية في الطعام، لكن من المهم أن تطّلعي على المعلومات الغذائية لاختيار المنتَج، الذي يحتوي على الحبوب الكاملة كمكوّن أول وأساسي. عند مقارنة رقائق الفطور مع خيارات الإفطار التقليدية، فالأولى توفر كميّة أكبر من الحبوب الكاملة، والألياف والفيتامينات والمعادن مثل: الحديد والكالسيوم والفيتامينات "دي" و "بي"، والأقل من الدهون والدهون المشبّعة والصوديوم، ما يجعلها الخيار الأمثل للحصول على وجبة صحيّة ومتكاملة على مائدة الفطور.

 

بعد هذه المعلومات، لن تقبلي من الآن وصاعداً إغفال وجبة الفطور، أو السماح لأطفالكِ بتجاوزها!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X