أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أنجبت توأميها واستأصلت رحمها.. هذا ما حصل بعد ساعات!

أنجبت توأميها واستئصلت رحمها ثم ماتت
أنجبت توأميها ثم ماتت

توفيت أم أمريكية من ولاية كاليفورنيا، كانت قد تغلبت على السرطان خلال حملها بتوأمين، بعد يوم واحد فقط من ولادتها. والآن، تقوم أسرة وأصدقاء جيمي سنيدر البالغة من العمر 30 عاماً بجمع الأموال للمساعدة في رعاية أطفالها الأربعة.

وكُتب في أحد المنشورات العديدة على موقع GoFundMe على شرفها: "جيمي كانت أشبه بضوء ساطع على هذا الكوكب".

وذكر موقع ABC 7، أن سنيدر كانت قد تغلبت على السرطان مرة من قبل، لكنها فقدت مبيضاً أثناء هذه العملية، وشعرت بالصدمة عندما علمت أنها حامل في توأمين، ولكن بعد ذلك اكتشف الأطباء سرطاناً حاداً في عنق الرحم.

خضعت سنيدر للعلاج الكيميائي وللإشعاع في مركز ستانفورد الطبي، ونشرت على موقع فيس بوك، أنها ستخضع لعملية استئصال رحم جذري بعد عملية ولادة قيصرية مُقررة، بحسب شبكة فوكس نيوز.

وقالت سنيدر: "غداً سيكون يوماً رائعاً... لقد كان الله معي طوال الوقت. دعواتكم وحبكم يجعلاني أستمر في المُضي. تمنوا لي حظاً سعيداً. سأخضع لعملية ولادة قيصرية في الساعة السابعة، وبعدها عملية استئصال رحم جذري. سأكون بخير. شكراً لك يا الله لإبقائي إيجابية خلال كل تلك الأوقات الصعبة".

ولكن، بعد يوم واحد من إجراء العمليتين، عانت سنيدر من أزمة قلبية احتقانية وماتت. وقالت لارينا كامبانيل، صديقة سنايدر منذ فترة طويلة: "ما يريح قلبي هو أنها تمكنت من رؤية طفليها والإمساك بهما والبقاء معهما قليلاً".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X