فن ومشاهير /أخبار المشاهير

سمير صبري بالفيديو: "أجمل قبلة في السينما كانت مع هذه الفنانة"

سمير صبري
خلال الحلقة
راغدة شلهوب
سمير صبري
سمير صبري
راغدة شلهوب
سمير صبري
سمير صبري
سمير صبري وراغدة شلهوب
سمير صبري

فتح الفنان القدير سمير صبري خزانة أسراره الفنية، كاشفاً عن عدة مفاجآت حول القصة الحقيقية لوفاة السندريلا سعاد حسني وأسباب تراجعه عن اتخاذ قرار الزواج من النجمة سماح أنور بعد قصة حب منذ 20 عاماً، كما تحدث لأول مرة عن قبلاته مع نجمات الفن كاشفاً عن صدام مع الملحن الشهير بليغ حمدي بسبب قبلة مع زوجته وقتها الفنانة وردة.

سمير صبري، خضع لـ "فحص شامل" على يد الإعلامية راغدة شلهوب، وبدا متردداً في الحديث عن القبلات الفنية، وأكد بداية أنه قبل كل النجمات اللواتي شاركنه بطولة أفلامه، وبعد الحاح طويل اعترف بأن أجمل قبلة كانت مع الفنانة القديرة ميرفت أمين كاشفاً عن مشاركتها له في سبعة أفلام، واستدرك موضحاً أنه يتعامل مع القبلات بطريقة فنية بحتة ولا مكان للعواطف.

أضاف: "أنا بوست كل الفنانات اللي اشتغلت معاهم، ومنهم نادية لطفي، وميرفت أمين، وليلى علوي، ويسرا، وناهد شريف، وزبيدة ثروت، وماجدة الصباحي، وكلهم حلوين!!".

وتذكر أزمة كبرى حدثت له مع الموسيقار بليغ حمدي أثناء تصوير فيلم "حكايتي مع الزمان"، وكان هناك مشهد يتضمن قبلة بعد أول اعتراف بينهما بالحب، ولكن بليغ حمدي اعترض وقال "محدش بيبوس مراتي".

وكشف سر اخفاء زوجته الإنكليزية مورين وابنه حسن عن وسائل الإعلام وجمهوره، مؤكداً أنه لم يتعمد اخفائهما ولكن لم يسأله أحد، والجمهور يراه في الاستعراضات ويظن أغلبهم أنني لا يمكن أن أكون زوج وأب، ولا أعرف السبب الحقيقي ولكن أنا من عائلة محافظة ووالدي رجل عسكري وله قواعد صارمة في الاختلاط، ولهذا لا يعرف الكثير عن ابنه حسن المقيم حالياً مع والدته في انكلترا وهو طبيب ومتزوج ولديه طفل، ويزوره كل شهرين لرؤية أحفاده.

واعترف سمير صبري بحبه وارتباطه بالنجمة سماح أنور، وقال إنه منذ عشرين سنة كانت هناك فكرة الزواج بينهما واضاف: "شغلت عقلي وحسبت فارق السن بيننا وقلت لنظل أصدقاء أفضل، ولا زلنا أصدقاء "قوى"!!.

ونفى رواية سقوط سعاد حسني من شرفة منزلها داخل العاصمة البريطانية لندن، وقال إنه يفخر بأنه صاحب أفضل وأوسع تحقيق عن لغز وفاة السندريلا قام بتصويره في 8 حلقات، داخل الأماكن الحقيقية للحدث وشهود العيان، وانتهى التحقيق بأن سعاد لا يمكن أن تنتحر لأنها كانت تجهز للعودة وخسرت 18 كيلو من وزنها وأجرت جراحات تجميل في أسنانها ووجها تمهيداً لعودتها للفن.

أكد أن كل الروايات المتداولة غير حقيقية، وأن سعاد توفت داخل الشقة بعد معركة انتهت بمفارقتها الحياة وهي جالسة فوق أريكة داخل الشقة، والدليل أنه لا يوجد كسر واحد بجسدها وهو ما ينفي رواية سقوطها من الشرفة، وأن مرتكب جريمة القتل حمل الجثمان والقاه أمام البناية للترويج لفكرة الانتحار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X