اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

محمد عبده وطلال سلامة في حفل الجوهرة

طلال سلامة يغني في الجوهرة
طلال سلامة يغني في الجوهرة
سالم الهندي في غرفة طلال سلامة
محمد عبده يغني في الجوهرة
نايف العلي والملحن ياسر مال الله وبدر محمد عبده في قاعة المؤتمر
سالم الهندي يصطحب طلال صالة إلى صالة المؤتمر
دخول الفنان محمد عبده إلى المسرح
سالم الهندي وطلال صالة في صالة المؤتمر
طلال سلامة في غرفته يضبط ساعته
محمد عبده يغني في الجوهرة
محمد عبده يقلب صفحات الأغاني
محمد عبده يتابع كلمات أغنيته الأولى عروس جدة
طلال سلامة يغني في الجوهرة
محمد عبده يغني في الجوهرة
طلال سلامة يغني في الجوهرة
طلال سلامة يغني في الجوهرة
محمد عبده بصحبة سالم الهندي في طريقه إلى المسرح
محمد عبده يرفع حامل دفتر كلمات أغنياته
طلال سلامة يغني في الجوهرة
20 صور

في غضون شهرين وبضعة أيام نظّمت شركة "روتانا" للصوتيات في الصالة "المغطاة" بمدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة)، حفلاً غنائياً ثانياً لـ "فنان العرب" محمد عبده، ليتجدّد اللقاء بينه وبين جمهور جدة، لكن، شاركه هذه الحفلة النجم وصاحب الصوت الشجيّ الفنان طلال سلامة. هذا الحفل الذي حضره حوالى 4000 شخص، كان مقرراً إقامته في المنطقة الشرقية، وقبل أسبوع من موعد الحفل أعلنت "روتانا" عن إقامة الحفل للنجمين في مدينة جدة .

هذا التغيير المفاجئ جعل البعض يتساءل عن السبب في ذلك، وإذا ما كانت "روتانا" تستطيع التسويق للحفل في هذه المدّة القصيرة، وهي مشغولة في تنظيم حفل الفنانين رابح صقر وخالد عبد الرحمن في الرياض قبل حفل جدة بيومين اثنين فقط. وقال البعض إنه سيكون تحدٍّ لـ "روتانا". فهل نجحت في ذلك؟
"سيدتي نت" وصل إلى قاعة الحفل الساعة الخامسة والنصف، حيث كانت كل مجموعة تقوم بتجهيز المطلوب منها، هناك من يرتب كراسي وأجهزة ومايكروفونات الفرقة الموسيقية على المسرح، وفي جانب آخر كان مدير التسويق حبيب رحال والزميل صالح عيسى المسؤول عن العلاقات مع الإعلاميين والتنسيق معهم، وشخص ثالث يضعون بطاقات على مقاعد الإعلاميين. كانت الأجواء منذ الدخول تبشر بأن الحفل سيكون ناجحاً، لكن الإجراءات الأمنية أعطت الانطباع بأن عدد الحضور لن يكون كما كان في الحفل الماضي.

أما في الكواليس، فالواضح أن "روتانا" حرصت على إعطاء الفرصة للمصورين لالتقاط الصور مع النجمين في صالة كبيرة ومجهزة بالمقاعد، خاصة أنه كان يدور في الكواليس أن هذه الصالة ستكون لعقد مؤتمر مع النجمين محمد عبده وطلال سلامة، وهذا أسعد الإعلاميين كثيراً.

وما أن أعلن مذيع الحفل عن صعود الفنان طلال سلامة إلى المسرح حتى تعالت الأصوات والهتاف باسمه، فغنّى وأطرب الحضور مبتدئاً بأغنية وطنية حملت اسم "وطن" وهو يتوشح بوشاح الوطن، ثم أتبعها بأغنية "يا رقيق المشاعر" كلمات عطا الله فرحان ولحن طلال نفسه، و"لها ساري" كلمات محمد حسين لحن د. عبد الرب إدريس، و"في سحابة" كلمات الأمير خالد الفيصل ولحن عدنان خوج، نفس الكلمات غنتها المطربة المغربية سميه قيصر بلحن للملحن الراحل سامي إحسان، وقبلهما غناها الفنان محمد عبده بلحن له، وهي من الأغاني المحبوبة عند الجمهور، و "حبٍّ قصير" كلمات عبد الله حمير القحطاني ولحن ياسر بوعلي.

ثم سأل الجمهور قائلاً: "أغني لكم شيء جديد". وأمسك آلة العود ليعزف ويغني أغنية "الله يصبّر"، ليعود للغناء مع الفرقة بأغنية "أناديلك" كلمات تركي المشيقح ولحن ناصر الصالح، و"مجبور" كلمات الشاعر والملحن وسيم باسعد ولحن طلال سلامة. وكان مسك الختام بالعودة بالجمهور إلى بدايات الفنان طلال سلامة والهتاف للمنتخب السعودي مع الأغنية الرياضية الشهيرة " الله الله يا منتخبنا"، وهي من كلمات محمد صالح نوار ولحن الفنان الراحل محمد شفيق، وهي أول أغنية حقّقت لطلال الشهرة المحليّة والخليجية عام 1985م، وسجّل من خلالها ولادة مشروع نجم غنائي سعودي عربي ينضم لكوكبة نجوم الغناء السعوديين، ليغادر طلال المسرح عند الساعة 11 ليلاً وسط هتاف ومطالبة الحضور له بالغناء.

محمد عبده على المسرح
بعد استراحة نصف ساعة التقى الفنان محمد عبده بالإعلاميين في الصالة المجهّزة للمؤتمر، والذي لم يكن مؤتمراً، إنما لقاءً سريعاً وبضعة أسئلة من إذاعة "روتانا" التي لها الأحقية في التقدّم للحديث مع الفنان، ثم توجّه الفنان محمد عبده إلى المسرح ليصدح ويشدو بتسع أغنيات، بدأها بأغنيته الشهيرة عن جدة، والتي تحمل اسم "العروس جدة" وهي من كلمات الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن ولحن محمد عبده، الذي غنّاها أول مرّة في مهرجان جدة صيف 2007م، ثم أتبعها بأغنية "سكة التايهين" كلمات ناصر بن جريد ولحن الموسيقار طارق عبد الحكيم، ومن الأغنيات الجديدة غنّى أغنية "أخطيت" من كلمات تركي آل الشيخ ولحن نواف عبد الله، ليتبعها بأغنيات يحفظها الجمهور عن ظهر قلب ليرددها معه، منها، "محتاج لها" كلمات بدر بورسلي ولحن د. عبد الرب إدريس، وأبعتذر" كلمات الأمير بدر بن عبد المحسن ولحن د. عبد الرب إدريس، و"مالي غنى عنك" كلمات عبد العزيز النجيمي ولحن عمر كدرس، و"مذهلة" كلمات الأمير عبد الرحمن بن مساعد ولحن صادق الشاعر، و"يا مستجيب للداعي" كلمات أحمد بن حسن الفسيل ولحن من التراث، وكان مسك الختام مع الأغنية التي ينهي بها الفنان محمد عبده وصلته الغنائية في معظم حفلاته، وهي أغنية "لنا الله" كلمات الشاعر إبراهيم خفاجي ولحن الموسيقار الراحل طارق عبد الحكيم.


خبر حزين
غادر الفنان طلال سلامة موقع الحفل وهو في قمة السعادة والنشاط بعد أن أسعد جمهوره وسِعد بعودته للغناء لهم، لكن هذه السعادة لم تستمر طويلاً، ليحل محلها الحزن صباحاً، بانتقال والدته إلى رحمة الله صباح اليوم الخميس، والتي تمّت الصلاة على جثمانها في المدينة المنورة ودفنت هناك. أسرة "سيدتي نت" تتقدم ببالغ العزاء والمواساة للفنان طلال سلامة ونسأل الله أن يتغمّد والدته بمغفرته ورحمته وأن يسكنها الفردوس الأعلى من الجنّة.
تابعوا المزيد من التفاصيل والصور قريباً في مجلة "سيدتي"