اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

آخر المستجدات في قضية الطالبة طيبة حتى اللحظة

أبتهال المطيري
المدرسة من الداخل
من داخل مدرسة طيبه ١٢٥
من غرفة الطالبة طيبة فرشاتها وألوانها
البحث في كاميرات حي النهضة
والد طيبة لحظة دخولة للمدرسة للبحث عنها
حذاء الطالبة طيبة
مدرسة طيبة وهنا أختفت
شهادات تفوق طيبة
تركت كتبها ومكتبها وأختفت ... مكتب طيبة بالمنزل
عائلة طيبة أثناء البحث عنها
مواصفات الطالبة طيبة ال جاسم
اكتشاف فردة واحدة فقط من حذاء الطالبة
طيبة طالبة متفوقة
الاعلامي محمد التميمي
مدرسة الطالبة وفردة حذائها
العائلة بحثت في جميع أركان المدرسة
من رسومات الطالبة طيبة المتواجده في غرفتها
امتلاءت غرفة طيبة بأعمالها الفنية من اللوحات
أثناء البحث والتحري داخل المدرسة
أعمالها الفنية تنتشر في أركان غرفتها
محمد آل جاسم التميمي
مكافأة مالية 150 ألف رايل
حذاء الطالبة طيبة
والد الطالبة
صورة الطالبة طيبة محمود
26 صور

حالة حزن سيطرت على المجتمع السعودي بعد اختفاء الطالبة في المرحلة المتوسطة طيبة محمود آل جاسم (15 عاماً) يوم الأربعاء الماضي، بعد خروجها من اختبارها النهائي، وذلك في ظروف غامضة، وناشدت عائلتها الجميع بمساعدتها في البحث عنها. وقد تابعت "سيدتي" تفاصيل الواقعة، وتواصلت مع عائلة الطالبة منذ الإعلان عن اختفاء ابنتها، ورصدت عمليات البحث عنها، التي لاتزال جارية، حيث لم يتم العثور إلا على "حذاء واحد" يعود لها، أُلقي أمام باب مدرستها "المتوسطة 125" في حي النهضة.


طيبة إما مخطوفة أو غُرِّر بها
وعن آخر المستجدات، قال ابن عم الطالبة، الإعلامي محمد التميمي لـــ "سيدتي": لم نتوصل إلى أي شيء جديد، أو يشير إلى مكانها حتى الآن، ومازلنا نبحث عنها، ونسأل الجميع الدعاء بأن يحفظها الله. كما غرَّد التميمي عبر حسابه الشخصي على "تويتر" قائلاً: "أمامنا الآن احتمالان: إما أنها مخطوفة، أو أن يكون شخص ما قد غرَّر بها واستدرجها لأمر ما. وأضاف: طيبة فُقِدت أثناء خروجها من المدرسة، وأحمِّل المشرفة على الحافلات مسؤولية ذلك".


طيبة فتاة خلوقة مجتهدة
وتواصلت "سيدتي" كذلك مع معلمات الطالبة طيبة، وأبناء وبنات عمومتها، وقد أشاد الجميع بأخلاقها الحميدة واجتهادها وتفوقها الدراسي، وقد غرَّدت صديقات طيبة في المدرسة ومعلماتها، مؤكدات أنها ذات خُلق حسن، ومجتهدة جداً، واصفات الأمر بـ "الفاجعة" حيث خيَّم عليهن الحزن بمجرد معرفتهن بالأمر، وقلن: "الأخلاق، والاجتهاد، والأدب جميعها صفات تميز طيبة، وهي بحق اسم على مسمى".

 

خاص لـ"سيِّدتي"... معلِّمة الطَّالبة المفقودة طيبة آل جاسم تكشف تفاصيل اختفائها


هاشتاق جديد ومكافأة 150 ألف ريال
وقد أطلقت عائلة الطالبة هاشتاقاً جديداً بعنوان "#المفقوده_طيبه_محمود_ال_جاسم 1" بعد الهاشتاق الأول "#المفقوده_طيبه_محمود_ال_جاسم"، الذي تم حجبه لأنه وصل إلى "الترند الأعلى". وتم في الهاشتاق الجديد الإعلان عن مكافأة مالية من قِبل العائلة وقدرها 150 ألف ريال لمَن يملك معلومات تدل على مكان طيبة، وطالبت العائلة بعدم تداول المعلومات الكاذبة، التي انتشرت في حسابات عدة على "تويتر".


البحث في المدرسة والمنازل المهجورة
وبعد مرور 50 ساعة على اختفائها تم العثور أمس على "فردة حذاء" تعود إلى الطالبة، ملقاة أمام باب المدرسة، وقد غرَّد التميمي حول ذلك قائلاً: "الحذاء وُضِعَ بعد يوم من اختفاء طيبة، يعني هذه جريمة منظمة، وتحدٍّ في حال كانت الأدلة صحيحة". وفي مساء ذاك اليوم توجهت عائلتها إلى مدرستها للبحث فيها من جديد، وقالت: "فتشنا المدرسة ولكننا لم نجدها، وقد رفضت المديرة في البداية أن ندخل إلى المبنى، لكن مشرف الأمن سمح لنا بذلك". كما بحثت العائلة في محيط المدرسة "حي النهضة"، وتوجهت إلى المنازل المهجورة على أمل العثور على أي دليل يوصلها إلى ابنتها لكن دون جدوى.


مناشدة الملك سلمان
وناشد الإعلامي محمد التميمي الملك سلمان بعد مرور يومين ونصف اليوم على اختفاء الطالبة، أمس قائلاً: "أناشد الملك سلمان، أطال الله في عمره، وولي العهد، وولي ولي العهد، أن يلتفتوا لنا. نحتاج إلى حرص أكبر من المباحث والشرطة. ٤٧ ساعة وطيبة لا يُعلم عنها أي شيء. يا رب احفظها بحفظك وعجَّل في فرجك".


المجتمع السعودي يرتدي "ثوب المحقق"
وقد شهدت قضية اختفاء طيبة تضامناً كبيراً من أفراد المجتمع السعودي الذين شاركوا في هاشتاق "#المفقوده_طيبه_محمود_ال_جاسم1" بدافع المساعدة في فك شفرة اختفائها، وقدموا تحليلات للواقعة على أمل مساعدة العائلة في العثور عليها، فقد نصح مغردون العائلة بالتفتيش في المدرسة من جديد، والبحث في البيوت المهجورة المجاورة، وهو ما تم فعلاً، فيما نصح آخرون بالتواصل مع "جوجل إرث" للحصول على تسجيلات يوم الأربعاء المصورة، كما حث المغردون أهل طيبة على الحصول على تسجيلات الكاميرات القريبة من المدرسة، وهو ما تم كذلك، ولكن دون جدوى، في حين طلب آخرون التحقيق مع سائق الحافلة المدرسية من جديد.


عودة قضية الطفلة ابتهال بعد 12 عاماً من الاختفاء
عادت إلى الساحة من جديد قصة الطفلة ابتهال المطيري، التي اختفت في عام 2006 حينما كان عمرها 3 سنوات، وذلك بعد خروجها من منزل أهلها في محافظة المجمعة، والتوجه إلى منزل جدتها بصحبة إخوتها، حيث فُقدت أثناء ذلك في ظروف غامضة، وإلى الآن لم يتم العثور على أي خيوط أو معلومات عنها. وقد أعاد المغردون القضية إلى الساحة من جديد مع اختفاء الطالبة طيبة على أمل أن تكون لحظة حياة لاستردادها، متذكرين وقائع اختفاء ابتهال، وتضارب الأقوال حينها حول ذلك، حيث أكد بعضهم وفاة الطفلة، أو قتلها من قِبل جدتها التي اعترفت بذلك قبل وفاتها منذ أعوام، بينما أكد آخرون أن ما تردد حول ذلك غير صحيح، وأن الطفلة لاتزال إلى الآن مفقودة.


مطالبات من المغردين بالعثور عليها
بعد الواقعة، شهد هاشتاق البحث عن الطالبة طيبة مطالبات عدة من المغردين والمغردات، خاصةً أمهات الطالبات بالتالي:
- إلزام المدارس والجامعات بوضع الكاميرات، وكذلك وضعها في الطرق القريبة منها.
- وضع نظام خاص في الحافلات المدرسية، يكشف كامل أسماء الطالبات، على أن تتأكد المشرفة من حضور جميع الطالبات.
- وجود مشرفة مهمتها التأكد بعد انتهاء اليوم الدراسي من خلو المدرسة من جميع الطالبات.
- إلزام حارس المدرسة بعدم مغادرة أي طالبة المدرسة قبل التأكد من هوية الشخص الذي جاء ليتسلمها.


مبادرة شبابية
واليوم السبت صباحاً، غرد الإعلامي محمد التميمي مطلقاً مبادرة شبابية للبحث عن ابنة عمه طيبة، قائلاً: "سنقوم بمبادرة شبابية للبحث في حي النهضة، التجمع عصر اليوم بإذن الله أمام مدرستها، الذي معنا يقول أنا معكم". وفوراً قال أحد المغردين، متعاوناً: "مَن يستطيع الحضور عليه الوجود عند مدرستها في الساعة ٤ عصراً ، حيث سيتم تقسيم الحضور إلى مجموعات للبحث عن الطالبة المخطوفة".

جدير بالذكر، أن الطالبة طيبة اختفت من أمام مدرستها "المتوسطة 125" في حي النهضة بالرياض يوم الأربعاء الماضي ظهراً، وتم إبلاغ السلطات الأمنية وفرق البحث الجنائي عن ذلك. "سيدتي" تابعت الحادثة لحظة بلحظة منذ بدايتها، وستستمر في ذلك حتى العثور عليها قريباً بإذن الله.

 

تفاصيل جديدة بالصور تقدَّمها "سيِّدتي" من داخل غرفة الطَّالبة طيبة واكتشاف فردة حذائها