رمضان /صحة ورشاقة رمضان

هكذا يتمّ التعامل مع مريض الزهايمر في رمضان

مريض الزهايمر يحتاج عناية خاصة
التكلّم بهدوء وبصوت واضح، مع مريض الزهايمر
عدم تغيير الروتين اليومي لمريض الزهايمر، وخصوصًا في فترة الصيام

خلال شهر رمضان، قد يكون التعامل مع مريض الزهايمر مختلفًا بعض الشيء، لا سيّما وأنَّ هذا الأخير، قد يعاني بعض التوتر والقلق، من جرّاء اختلاف الروتين اليوميّ للأسرة داخل المنزل، وانشغالها عنه بعض الشيء.
"سيدتي نت" التقى د. حسن الشيخ، استشاري مخ وأعصاب، فأجاب عن بعض الأسئلة المتصلة بالمرض، وكيفيَّة التعامل معه، في الحوار الآتي:

من هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بداء الزهايمر؟
تقدُّم السنّ هو أكثر العوامل المشجّعة لظهور المرض، وغالبيَّة المرضى يصابون به بعد سنّ الخامسة والستين، ويزداد احتمال ظهور المرض إلى ضعفين أو ثلاثة، عند الأشخاص الذين أصيب أحد والديهم أو أجدادهم، بهذا المرض، مقارنة بالأشخاص الطبيعيّين.

هل من إرشادات معيّنة يجب مراعاتها عند التعامل مع مريض الزهايمر، لا سيّما في شهر رمضان؟
بسبب انشغال الأهالي بأعمالهم واختلاف النظام اليومي، يبدأ مصاب الزهايمر بالتوتر، لشعوره بعدم الاهتمام، حتى إن كان لا يدرك ذلك فعليًّا. يتوجّب على الأهل تخفيف هذا التوتر، بالتعامل معه على النحو الآتي:

ـ التكلّم بهدوء وبصوت واضح، مع مريض الزهايمر، مع استخدام كلمات بسيطة وجمل قصيرة، وفي بعض الأحيان يُفضّل استخدام لغة الإشارة، للتخاطب مع مريض الزهايمر، فهي أسهل بالنسبة إليه.

ـ عدم تغيير الروتين اليومي لمريض الزهايمر، وخصوصًا في فترة الصيام، التي ينشغل عنه فيها، من يهتمّون به. محاولة تخصيص بعض الوقت للاهتمام به، فذلك يساعده على التخفيف من حدّة التوتّر والقلق لديه.

-عدم ترك وظيفة الاهتمام بمريض الزهايمر لفرد واحد، بل يجب على أفراد العائلة كافّة، المشاركة في الاهتمام به.

-التحلّي بالصبر وسعة الصدر، في التعامل مع المريض، لأنَّ الزهايمر يتطوَّر من يوم لآخر. والذين لا يستطيعون التحكّم بأعصابهم في فترة الصوم، يُفضّل الابتعاد عن المريض إلى حين الإفطار.

ـ التعامل مع المريض بمرح، ولو كان قد فقد كثيرًا من قواه العقليَّة وذاكرته، فقليل من المرح قد يفرحه ويخفّف عنه.
 

بعض مرضى الزهايمر قد يصاب بالاكتئاب، خصوصًا في المراحل المبكّرة، فما هي علامات الاكتئاب التي تظهر عليهم؟

- حبّ الانعزال ونقص التركيز.
- الإحساس بضيق الصدر، وقلّة تعابير الوجه.
-قلّة الشهيَّة وقلّة النوم بالليل، وكثرة النوم بالنهار.

ولتقليل احتمالات الاكتئاب يُنصح بـ:
- تشجيع المريض على الرياضة.
-إعطاؤه فرصة للتحدث والاستماع إليه، حتى ولو كان كلامه مكررًا.
-تحفيزه على القراءة ومشاهدة التلفاز.

سيعجبك أيضاً:

ما يجب وما لا يجب تناوله في وجبات رمضان

أضف تعليقا

المزيد من صحة ورشاقة رمضان

X