جمال /عناية بالبشرة

جفاف البشرة مرتبط بأمراض خطيرة!

بعض البثور المصاحبة لجفاف البشرة خطرة

يعد جفاف البشرة عادةً، أمرًا مألوفًا لدى البعض وغير مؤذٍ، ومن السهل علاجه بمجرد استخدام المرطب المناسب، ولكن ماذا لو استمر الجفاف في الجلد على الرغم من استخدامك أنواعًا معينة من المرطبات، وزادت الحكة والحساسية إلى جانب شكلها الباهت؟
فحساسية البشرة وجفافها غير الاعتيادي، يرتبط بأمور متعددة وخطيرة بحسب موقع «Prevention»، من بينها أمراض مزمنة تسهم البشرة في الكشف المبكر عنها، وهي طريقة الجسم مستصرخًا طالبًا للرعاية، وكي يخبرك بوجود خطب ما.

 

ومن بين تلك الأمراض:

-السكري:

جفاف البشرة يرتبط بتعرضك للسكري  أو أمراض الكلى
جفاف البشرة يرتبط بتعرضك للسكري أو أمراض الكلى

فالجفاف أمر مألوف مع هذا المرض؛ فله أثر على الجلد والبشرة بحسب اختصاصية الأمراض الجلدية في ماريلاند بكلية الطب في كاليفورنيا، الدكتورة هيلين روزنزويغ، والتي بينت أن ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل مزمن، يفقد الجسم السوائل بمعدل أسرع، والتي بدورها تسبب جفاف الجلد؛ مبينة أنه عند الإصابة بمرض السكري؛ فإن الجسم لا يحتفظ برطوبته؛ مما يترك الجلد جافًا ومتشققًا، ويصبح عرضةً للبكتيريا.

إقرأي المزيد: خلطة بياض الثلج لتبييض البشرة قبل حفل نهاية العام

- غدة درقية خاملة:

فالغدة الدرقية تنتج هرمونات من شأنها أن تبقي خلايا الجسم نشطةً، وحين تنخفض نسبة هذه الهرمونات، كل شيء آخر يتباطأ ويشعر بالبرودة؛ فتميل للنسيان والاكتئاب والإمساك؛ لأن هذه الهرمونات التي تملك مستقبلاً في الجلد، تضمن إبقاء تدفق الخلايا الجديد، وتجدد تلك التي تموت باستمرار، وما يفسره جفاف البشرة وخشونتها.

- أمراض الكلى:

فهناك نحو 6 آلاف حول العالم من البالغين المصابين بأمراض الكلى، ومعظمهم لا يعرفون ذلك؛ بسبب أعراض مثل: التعب والانغماس في الإجهاد والنوم، وزيادة التبول والتنفخ، بحسب رئيس المركز الوطني للكلى، الدكتور جوزيف فاستالوتي، والذي بين أن الحكة في الجلد ناجمة عن أن الكلية لم تعد قادرة على العمل بتوازن، ولا تستطيع الحفاظ على المعادن والمواد الغذائية في الدم، ومن يعاني من مرض الكلى، لا يشعر بأعراضها حتى مرحلة متأخرة جدًا.

- سرطان الجلد:

حساسية البشرة وجفافها أمور غير عادية أحيانًا
حساسية البشرة وجفافها أمور غير عادية أحيانًا

إن كنت تملك بشرة سميكة وخشنة وبثورًا حمراء تنزف في حال أي كشط؛ فمن المحتمل أنك تعاني سرطان الخلايا الإسفنجية من النوع الثاني، وهو الشكل الأكثر شيوعًا لسرطان الجلد، وهي تبدو مثل بثور أو تقرحات مع آثار لها، وتقشر لسطح البشرة، وهذا ناجم عن التعرض التراكمي للأشعة فوق البنفسجية، وهو سهل العلاج في حال اللحاق به بشكل مبكر.

شاهدي أيضاً:زبدة الشيا لنفخ الخدود وتكبير الشفاه

 

إقرأي المزيد: أفضل ماسك للوجه لترطيب البشرة الجافة في الشتاء

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X